هذه آخر دولة تقول “عام سعيد”

هذه آخر دولة تقول “عام سعيد”

ساعات قليلة تفصلنا عن توديع عام 2018 واستقبال عام 2019.. لكن الدول لا تستقبل هذا الحدث بنفس التوقيت بسبب الفوارق الزمنية والمواقع الجغرافية.. فبينما ينتظر البعض دقات ساعة العام الجديد يكون آخرون في منتصف يومهم الأول من العام. فما هي أول وآخر دولة تدخل العام الجديد؟ هناك اعتقاد خاطئ شائع مفاده أن أستراليا هي أول دولة تستقبل العام…




alt


ساعات قليلة تفصلنا عن توديع عام 2018 واستقبال عام 2019.. لكن الدول لا تستقبل هذا الحدث بنفس التوقيت بسبب الفوارق الزمنية والمواقع الجغرافية.. فبينما ينتظر البعض دقات ساعة العام الجديد يكون آخرون في منتصف يومهم الأول من العام. فما هي أول وآخر دولة تدخل العام الجديد؟

هناك اعتقاد خاطئ شائع مفاده أن أستراليا هي أول دولة تستقبل العام الجديد حيث تشتهر بالألعاب النارية التي تضيء مدينة سيدني. لكن هذه المعلومة غير صحيحة بحسب موقع “ليتيستلي” الهندي.

وقال في تقرير له أن كل دولة لديها طقوسها الخاصة في الاحتفال بسنة 2019. وأفاد أنه رغم أن الألعاب النارية في سيدني رمز للعام الجديد لكن أستراليا الدولة الخامسة في الترتيب التي تستقبل 2019 بعد نيوزيلندا وروسيا واليابان وكوريا والصين.

وتابع “أول منطقة يصل إليها العام الجديد هي جزر ساموا وتونغا وكيريتيماس على المحيط الهادي”، شارحاً بأن العالم ينقسم إلى 24 منطقة زمنية مختلفة، فعندما تكون الساعة في الهند 3.30 مساء بعد ظهر اليوم الإثنين، ستكون الأماكن المذكورة قد دخلت العام الجديد بالفعل.

وبعد جزر ساموا، فإن الخط التالي يتمثل في جزر تشاتام في نيوزيلندا. ومن المفارقة أن آخر الأماكن التي ستستقبل العام الجديد هي جزر صغيرة في أمريكا تدعى ساموا أيضاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً