فرنسا: “السترات الصفراء” تتوعد بليلة ساخنة

فرنسا: “السترات الصفراء” تتوعد بليلة ساخنة

تحاول فرنسا طوي صفحة عام مزدحم بالأحداث بين هجوم ستراسبورغ وتظاهرات “السترات الصفراء”، من خلال استعدادها لاستقبال حفل رأس السنة في ظل تهديد إرهابي يظل مرتفعاً وحركات احتجاجية في الطرق العامة. وأبدت السلطات الفرنسية تخوفها من أن تفسد “السترات الصفراء” فرحة رأس السنة، في وقت يتوقع أن تحتضن فيه جادة الشانزليزيه أكثر من 300 ألف شخص اليوم الإثنين…




تظاهرات


تحاول فرنسا طوي صفحة عام مزدحم بالأحداث بين هجوم ستراسبورغ وتظاهرات “السترات الصفراء”، من خلال استعدادها لاستقبال حفل رأس السنة في ظل تهديد إرهابي يظل مرتفعاً وحركات احتجاجية في الطرق العامة.

وأبدت السلطات الفرنسية تخوفها من أن تفسد “السترات الصفراء” فرحة رأس السنة، في وقت يتوقع أن تحتضن فيه جادة الشانزليزيه أكثر من 300 ألف شخص اليوم الإثنين.

ووفقاً لصحيفة “لو باريسيان” الفرنسية، نشرت الحكومة ما يقارب 100 ألف عنصر أمني لتأمين احتفالات رأس السنة، إضاقة إلى 40 ألف من رجال الإطفاء.

ونسقت عناصر الأمن في باريس خطة لتأمين احتفالات استقبال 2019، إذ من المتوقع وجود ما بين 8 و 10 آلاف عنصر أمني في العاصمة، كما سيضع مقر شرطة باريس منطقة حماية كبيرة من نوع “منطقة المروحة” تغطي جادة الشانزليزيه وقوس النصر، وكما ستخضع مقاطعات بوردو وتولوز ونانت وكاين إلى اهتمام شديد، حيث ستقوم الشرطة بالتحقق من هوية بعض الزوار وتفتيش حقائبهم، إلى جانب توقيف حركة المرور في المناطق المذكورة.

وكانت حركة (السترات الصفراء) بدأت الاحتجاج في التقاطعات والميادين بمختلف أنحاء البلاد، في منتصف نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي، اعتراضاً على زيادة الضرائب على الوقود، لكن سرعان ما اتسع نطاق الاحتجاجات ليشمل سياسات الرئيس إيمانويل ماكرون الاقتصادية.

وتشهد الحركة تراجعاً في أعداد المتظاهرين، حيث وصل عدد المشاركين في سابع سبت إلى 15 ألف شخص، مقابل 38 ألف في الأسبوع الماضي، و66 ألف في الأسبوع السابق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً