برلمانيون إماراتيون : نطمح لعام جديد حافل بالإنجازات العالمية

برلمانيون إماراتيون : نطمح لعام جديد حافل بالإنجازات العالمية

مع بداية عام جديد تمنى عدد من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي أن يكون 2019 عاماً يسوده الأمن والأمان والسلام بالعالم، وأن تشهد الدولة إنجازات جديدة تضاف إلى مآثرها الكثيرة التي أبهرت العالم. وأكدت عضو المجلس الوطني الاتحادي عائشة بن سمنوه، في تصريحات خاصة أن “أول أمنياتها للعام 2019 أن ينعم العالم بالسلام والخير وأن يكون…




alt


مع بداية عام جديد تمنى عدد من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي أن يكون 2019 عاماً يسوده الأمن والأمان والسلام بالعالم، وأن تشهد الدولة إنجازات جديدة تضاف إلى مآثرها الكثيرة التي أبهرت العالم.

وأكدت عضو المجلس الوطني الاتحادي عائشة بن سمنوه، في تصريحات خاصة أن “أول أمنياتها للعام 2019 أن ينعم العالم بالسلام والخير وأن يكون شعب دولة الإمارات من أسعد الشعوب في العالم وأن ينعم بالعطاء في كافة مجالات الحياة، كما أرادت له القيادة الحكيمة”.

وقالت: “أتمنى من أبناء الإمارات أن يعملوا بجد ومثابرة ويحافظوا على بلدهم وإنجازاته، وعلى كل ما تبنته القيادة من أفكار، وإبداعات ومبادرات، وأن يكون الشباب على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقه”.

خطى زايد
ومن جانبها قالت عضو المجلس الوطني الاتحادي ناعمة الشرهان: “جل طموحاتي أن نمشي على خطى زايد في تسامحنا وفي قيمنا الكبيرة، وأن نترجم كشعب الإمارات توجهات قيادتنا، وأن يمن الله على هذه الدولة بالأمن والأمان والاستقرار، وأن تصبح دولة الإمارات هي السباقة في جميع الميادين وتنافس العالم في جميع الاختصاصات”.

وأضافت: “عودتنا دولتنا وقيادتنا أن تحتل المركز الأول في كثير من المبادرات التنافسية العالمية، وها هو الجواز الإماراتي يصل إلى المرتبة الأولى عالمياً، وسيكون عام 2019 عاماً للتسامح وكثير من الأمور التي لم يسبقنا إليها أحد، نحن نعيش حالة سباق مع الزمن في كل شيء، وحالياً نعمل على تعزيز مكانتنا بين دول العالم كدولة متقدمة ومتحضرة في كافة المجالات”.

التسامح
وتمنت عضو المجلس الوطني الاتحادي نضال الطنيجي، أن “يعم التسامح كل دول العالم وأن تصل رسالة الإمارات الإنسانية من خلال إطلاقها شعار “التسامح” لعام 2019، ليعم السلام والتسامح العالم”.

وقالت: “ندعو الله أن يديم الأمن والأمان على الإمارات، وأن يحفظ شيوخها، وأتمنى كموظفة عاملة في الدولة ومن من خلال تواجدي في المجلس أن أعمل بجهد لتحقيق الازدهار والرخاء لشعب الإمارات الذي وضع ثقته بي كعضوة في المجلس الوطني الإتحادي ومسؤولة فيه”.

استكمال المسيرة

وتمنى عضو المجلس الوطني الاتحادي محمد أحمد اليماحي، أن تواصل حكومة الإمارات في 2019 ما بدأته في العام المنصرم، وأن تستكمل برامجها النووية وتتابع تميزها في تحسين المناهج التعليمية والصحية لترسي دعائمها كدولة متقدمة ومتحضرة على مستوى العالم ولنكون دولة “رقم واحد” في جميع مناحي الحياة”.

وأضاف: “في 2018 أطلقنا خليفة سات بأيادي إماراتية، ليتعرف العالم على ثقافتنا العربية وليكون التواصل مع الآخر أرقى، نتمنى في 2019 أن نصل الفضاء بإنجازات أخرى”.

عام رخاء
وعلى الصعيد نفسه قال عضو المجلس الوطني الاتحادي عبيد بن ركاض: “أتمنى أن يكون عام 2019 عام رخاء على الإماراتيين لتصبح دولتنا أفضل دولة في العالم وشعبها الأسعد، وأن تحافظ على ما حققته من انجازات سابقة كان أهمها بناء الإنسان وهو أهم ما تفخر به الدول، حيث أن بناء البشر أصعب من بناء الحجر”.

وأضاف بن ركاض: “حققت الإمارات إنجازات كثيرة ومتعددة في كافة المجالات، ونجحت خلال نصف قرن في تحقيق معدلات عالية في مجال التنمية البشرية حتى وصلت إلى الفضاء وذلك بفضل القرارات والمبادرات الحكومية، وفي 2019 نطمح لمزيد من الإنجازات التي ستضع دولتنا في المركز الأول دائماً”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً