حنيف القاسم: حب زايد من شعبه غير مسبوق

حنيف القاسم: حب زايد من شعبه غير مسبوق

أكد معالي الدكتور حنيف حسن القاسم رئيس مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي أن مظاهر الوفاء والعرفان للقائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تجلت بصور متعددة ومفردات متنوعة أعربت عن فيض حب ومشاعر إنسانية غير مسبوقة لشعب نحو قائده الإنسان الذي أحب شعبه فبادله شعبه حباً…

أكد معالي الدكتور حنيف حسن القاسم رئيس مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي أن مظاهر الوفاء والعرفان للقائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تجلت بصور متعددة ومفردات متنوعة أعربت عن فيض حب ومشاعر إنسانية غير مسبوقة لشعب نحو قائده الإنسان الذي أحب شعبه فبادله شعبه حباً متزايداً واحتراماً لمبادئه وقيمه الإنسانية العظيمة المستمدة من هويته العربية والإسلامية التي تعكس حساً وطنياً وقومياً ومقومات أخلاقية ساهمت في التلاحم الرائع بينه وبين فئات مجتمعه والتفاف أبناء أمته العربية والإسلامية في صحوة حول مبادئه، وأشار القاسم في تصريحه بمناسبة انتهاء عام زايد «إلى أن عام زايد شكل مبادرة تاريخية أطلقتها قيادة واعية برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات، وساهمت المبادرة في تعزيز وتجديد العهد بالاستمرار على نهج زايد».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً