6 أشهر حبساً لمسافر «ترانزيت» استولى على بطاقتين ائتمانيتين

6 أشهر حبساً لمسافر «ترانزيت» استولى على بطاقتين ائتمانيتين

قضت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي، أمس، بحبس مسافر ترانزيت أفريقي، مدة 6 أشهر، وتغريمه 20 ألف درهم، لإدانته بالاستيلاء على محفظة داخل الطائرة التي نقلته من موطنه إلى مطار دبي، وفي داخلها بطاقتان ائتمانيتان، استخدمهما في شراء تذكرة على درجة رجال الأعمال، ومجوهرات وساعات ثمينة، وهواتف متحركة، وأشياء أخرى من السوق الحرة،…

قضت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي، أمس، بحبس مسافر ترانزيت أفريقي، مدة 6 أشهر، وتغريمه 20 ألف درهم، لإدانته بالاستيلاء على محفظة داخل الطائرة التي نقلته من موطنه إلى مطار دبي، وفي داخلها بطاقتان ائتمانيتان، استخدمهما في شراء تذكرة على درجة رجال الأعمال، ومجوهرات وساعات ثمينة، وهواتف متحركة، وأشياء أخرى من السوق الحرة، بقيمة 71 ألف درهم.

وتفيد تفاصيل هذه القضية، بأن المدان حضر إلى مطار دبي الدولي بتاريخ 20 من أغسطس الماضي، قادماً من موطنه الأفريقي، ليواصل رحلته إلى دولة آسيوية، ولدى خروجه من الطائرة، عثر على محفظة بين الكراسي، ولكونه كان من أواخر الأشخاص الذين غادروا الطائرة، فقد استولى على المحفظة، ووضعها في جيبه، ومن ثم توجه إلى السوق الحرة، وأخذ يستخدم البطاقتين الائتمانيتين في شراء بعض الأصناف، مستغلاً عدم طلب موظفي السوق الرقم السري لتلك البطاقتين «ولما خاف من اكتشاف أمره، قرر العودة إلى موطنه، وإلغاء رحلته إلى الدولة الآسيوية، وبالفعل، توجه إلى مكتب شركة الطيران، واشترى تذكرة رجال الأعمال، مستخدماً إحدى البطاقتين، وسافر».

تفاصيل

وفي 29 من سبتمبر، حضر الشخص نفسه إلى مطار دبي كمسافر ترانزيت إلى دولة أوروبية، وألقي القبض عليه بموجب تعميم صادر بحقه، ليقر وقتها باستيلائه على البطاقتين الائتمانيتين، واستخدامهما في شراء تذكرة رجال الأعمال وأشياء أخرى من السوق الحرة، مستخدماً بطاقة صعود إلى الطائرة عائدة لشخص آخر، حتى لا يتم اكتشاف أمره أمام موظفي السوق. وقد استدلت الأجهزة الأمنية على هوية «المسافر»، كونه استخدم إحدى البطاقتين الائتمانيتين في شراء تذكرة العودة باسمه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً