شرطة دبي تحرر أوروبية احتجزها خليجي داخل منزل مهجور

شرطة دبي تحرر أوروبية احتجزها خليجي داخل منزل مهجور

كشفت النيابة العامة أمام محكمة الجنايات في دبي، أن الشرطة حررت زائرة أوروبية، بعد احتجازها داخل منزل مهجور، يعود إلى شاب خليجي، حرمها من حريتها بالقوة، بعدما فشل في الحصول على الرقم السري لحسابها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

كشفت النيابة العامة أمام محكمة الجنايات في دبي، أن الشرطة حررت زائرة أوروبية، بعد احتجازها داخل منزل مهجور، يعود إلى شاب خليجي، حرمها من حريتها بالقوة، بعدما فشل في الحصول على الرقم السري لحسابها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وبحسب تفاصيل القضية، التي وقعت أكتوبر الماضي، فإن المجني عليها، وهي زائرة أوروبية عمرها 24 سنة، كانت تقطن داخل غرفة مؤثثة في منزل مهجور، يعود إلى المتهم، منذ حضورها إلى الدولة، ولمدة 4 شهور، والحاصل أن المتهم طلب منها في يوم الواقعة إدخال اسم المستخدم والرقم السري الخاص بحسابها على فيسبوك، ولما أخبرته بأنها لا تتذكره، غضب منها ورمى هاتفها في وجهها، وراح يعتدي عليها، ومنعها من الخروج من المنزل، إلا أنها تمكنت من الاتصال بالشرطة، بعد احتجازها داخل إحدى غرف المنزل، من قبل المتهم، الذي أغلق الباب عليها بالمفتاح، قاصداً احتجازها.

وبحسب أقوال المجني عليها للنيابة، فإنها حاولت التواصل مع المتهم ومع شقيقته وشقيقه، لكنها لم تتمكن، لعدم وجود رصيد اتصالات في هاتفها، فقررت الاتصال بالشرطة، وأخبرتها بأنها محتاجة إلى مساعدة، كونها محتجزة، وبالفعل، حضرت الشرطة إلى مكان البلاغ بعد نحو ربع ساعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً