«كهرباء دبي» شريك الكفاءة للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2019

«كهرباء دبي» شريك الكفاءة للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2019

تشارك هيئة كهرباء ومياه دبي، بصفتها «شريك الكفاءة»، في الدورة الثانية عشرة للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2019 والتي تعد إحدى الفعاليات الرئيسة ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة وتستضيفها شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) في الفترة من 14 إلى 17 يناير في أبوظبي.

تشارك هيئة كهرباء ومياه دبي، بصفتها «شريك الكفاءة»، في الدورة الثانية عشرة للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2019 والتي تعد إحدى الفعاليات الرئيسة ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة وتستضيفها شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) في الفترة من 14 إلى 17 يناير في أبوظبي.

رعاية

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: يسعدنا مجدداً تقديم الرعاية كشريك الكفاءة للقمة العالمية لطاقة المستقبل، التي تعد منصة رائدة تجمع نخبة الخبراء والمختصين لمناقشة أمن ومستقبل الطاقة وتبادل الأفكار وأفضل الممارسات واستكشاف فرص الاستثمار المتنامية في قطاع الطاقة النظيفة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا التي تعد من الأسواق الواعدة للطاقة المتجددة في العالم.

وتابع: تنسجم هذه الرعاية مع جهود هيئة كهرباء ومياه دبي لتعزيز ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة في الاستثمار في الطاقة المتجددة من خلال مبادراتنا ومشروعاتنا التي تدعم استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى إنتاج 75% من إجمالي الطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة، وتتكامل جهودنا المشتركة لتطوير حلول مبتكرة في مجال الطاقة تسهم في بناء مستقبل مستدام لأجيالنا القادمة.

مبادرات

وتعرض الهيئة خلال مشاركتها في القمة عدداً من مشروعاتها ومبادراتها في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة أبرزها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، ومبادرة «شمس دبي» لربط الطاقة الشمسية في المنازل والمباني بشبكة الهيئة، و«الشاحن الأخضر» لإنشاء البنية التحتية ومحطات شحن السيارات الكهربائية. كما تعرض الهيئة نموذجاً لمبناها الرئيس الجديد الذي يحمل اسم «الشراع» وسيكون أطول وأكبر وأذكى مبنى حكومي صفري الطاقة في العالم، ونموذجاً لمحطة الشبكة الذكية، وآخر لمشروع جزيرة تخزين الطاقة في الخليج العربي بتقنية الضخ والتخزين لمياه البحر.

كما يشارك ضمن منـــصة الهيئة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض كل من المجلس الأعلى للطاقة في دبي، ومؤسسة سقيا الإمارات تحت مظلة مؤسسة مبادرات محـــمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وعدد من المؤسسات والشركات التابعة للهيئة بما في ذلك مــركز دبي المتميز لضبط الكربون (كربون دبي)، ومنصة «مورو»، ومؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي (إمباور)، وشركة إنوجي العالمية – الشرق الأوسط، و«ماي دبي»، وشركة الاتحاد لخدمات الطاقة (اتحاد إسكو).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً