مناقشة الخطة الاستراتيجية لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان

مناقشة الخطة الاستراتيجية لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان

نظمت مؤسسة محمد بن راشد للإسكان ورشة تدريبية داخلية لمراجعة الخطة الاستراتيجية وتحديث الاستشراق فيها والتي تهدف إلى تطبيق عملية المراجعة وإعداد وثيقة الاستشراق المبكر للفرص والتحديات في المؤسسة وتحليلها ووضع الخطط الاستباقية بعيدة المدى لها على كافة المستويات لتحقيق إنجازات نوعية لخدمة المتعاملين وتطوير القطاعات بما يتوافق مع توجهات الحكومة المؤسسة، بالإضافة إلى تعزيز…

نظمت مؤسسة محمد بن راشد للإسكان ورشة تدريبية داخلية لمراجعة الخطة الاستراتيجية وتحديث الاستشراق فيها والتي تهدف إلى تطبيق عملية المراجعة وإعداد وثيقة الاستشراق المبكر للفرص والتحديات في المؤسسة وتحليلها ووضع الخطط الاستباقية بعيدة المدى لها على كافة المستويات لتحقيق إنجازات نوعية لخدمة المتعاملين وتطوير القطاعات بما يتوافق مع توجهات الحكومة المؤسسة، بالإضافة إلى تعزيز قدرات الموظفين في مجال إعداد الخطط المستقبلية للاستراتيجيات وتطويرها وتنفيذها وضمان توافقها مع رؤية المؤسسة والميزانية المحددة لها، وارتباطها مع خطة دبي 2020.

وقال سامي عبدالله قرقاش المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان: يأتي تنظيم الورشة التدريبية ضمن جهود المؤسسة لعرض أفضل الممارسات في تنفيذ الاستراتيجية المؤسسية، بداية من تحديد الاستراتيجية إلى المهارات المطلوبة لتنفيذها، تماشياً مع حرص المؤسسة على تطوير آليات العمل، وتطبيق أفضل الممارسات الإدارية المعاصرة.

وأكد قرقاش أن مثل هذه الورش تساهم في تعزيز أجندة التطوير التي تتبناها المؤسسة، ودعم العمليات الأساسية في تنفيذ الاستراتيجية، وبناء القدرات في هذا المجال، وإدارة المخاطر، ومواجهة التحديات، بما يدعم جهود المؤسسة في بناء منظومة قائمة على الابتكار لتحقيق الاستدامة والازدهار الاقتصادي والاجتماعي، وتطوير كفاءة الإنفاق الحكومي.

وقال عمر عبدالرحمن أهلي مدير أول إدارة التميز المؤسسي بالمؤسسة، إن الورشة التي استمرت على مدى يومين، اشتملت على التعرف على الأدوات الأساسية المعتمدة عالمياً لتحليل الوضع الحالي والبناء عليه للتمكن من تحديد رؤية مستقبلية واضحة وثابتة، والتعريف بمفهوم الاستراتيجية، ومكونات الخريطة الاستراتيجية التي تتبع منهجية بطاقة الأداء المتوازن، ويتم تطبيقها داخل المؤسسة حالياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً