وزيرة عراقية تستقيل من منصبها بسبب شقيقها «الداعشي»

وزيرة عراقية تستقيل من منصبها بسبب شقيقها «الداعشي»

قدمت وزيرة التربية العراقية الجديدة، شيماء الحيالي، استقالتها، السبت، بعد ظهور فيديو يشير إلى أن شقيقها ينتمي لتنظيم داعش المتطرف.

قدمت وزيرة التربية العراقية الجديدة، شيماء الحيالي، استقالتها، السبت، بعد ظهور فيديو يشير إلى أن شقيقها ينتمي لتنظيم داعش المتطرف.

ووفقاً لموقع سكاي نيوز عربية، اعترفت الحيالي بارتباط شقيقها بتنظيم داعش، ولكن تحت تهديد السلاح، على حد تعبير رسالة الاستقالة التي قدمتها لرئيس مجلس الوزراء، ولم يبت فيها بعد.

وأضافت في رسالتها، أن داعش أجبر أهل نينوى على العمل معه قبل وبعد التحرير، والتصريح بما ينسجم مع سياسات التنظيم، وذلك في تعليق على الفيديو الذي يظهر فيه شقيقها.

يذكر أن الحيالي كانت مرشحة كتلة البناء، وتم اختيارها وزيرة للتربية، في جلسة مجلس النواب الأسبوع الماضي.

وكان العديد من النواب اعترضوا على انتخاب الحيالي في جلسة مجلس النواب الاثنين الماضي.

وبحسبهم، يبدو أن الحيالي لم تحصل على أكثر من 101 صوت من أصل 251، ومع ذلك اعتبرها رئيس الجلسة، محمد الحلبوسي، حاصلة على الموافقة لتشغل منصب وزيرة التربية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً