هذه جرائم غامضة حدثت على متن سفن لم تسمع عنها من قبل

هذه جرائم غامضة حدثت على متن سفن لم تسمع عنها من قبل

هناك العديد من الجرائم الغامضة، التي حدثت على متن بعض السفن السياحية، والتي لم نسمع عنها من قبل، إذ إن السفن السياحية تُعد من أشهر الأماكن التي يفضل المجرمون ارتكاب جرائمهم فيها. وإليك أشهر الجرائم التي ارتكبت على متن السفن السياحية: 1- في عام 2017 ذهب الزوجان كينيث وكريستي في رحلة بحرية إلى ألاسكا للاحتفال بالذكرى السنوية لزواجهما…

هذه جرائم غامضة حدثت على متن سفن لم تسمع عنها من قبل

هناك العديد من الجرائم الغامضة، التي حدثت على متن بعض السفن السياحية، والتي لم نسمع عنها من قبل، إذ إن السفن السياحية تُعد من أشهر الأماكن التي يفضل المجرمون ارتكاب جرائمهم فيها.

وإليك أشهر الجرائم التي ارتكبت على متن السفن السياحية:

1- في عام 2017 ذهب الزوجان كينيث وكريستي في رحلة بحرية إلى ألاسكا للاحتفال بالذكرى السنوية لزواجهما.

وبعد ذلك، عثرت السلطات على جثة كريستي مغطاة بالدماء في مقصورة السفينة، إلى جانب زوجها الحيّ المغطى أيضًا بالدماء.

واتضح لاحقًا أن كينيث هو من قام بقتلها، والسبب أنها “لم تتوقف عن الضحك عليه”، وفق ما قاله للسلطات.

وقد اتهم كينيث بارتكابه جريمة قتل من الدرجة الأولى، وتم الحكم عليه في 23 أبريل.

2 – في عام 2016 قامت شركة Princess Cruise Lines للسفن السياحية بدفع غرامة قدرها 40 مليون دولار بسبب ارتكابها “جريمة في حق البيئة”، حيث كانت تلقي نفايات الزيوت في المحيط.

ويعتبر هذا الفعل مخالفًا للقانون بكل المقاييس، حيث يؤثر تأثيرًا سلبيًا على البيئة، ذلك أن فعلا من هذا النوع يتسبب في إضافة حوالي 4227 جالونا من النفايات إلى المحيط.

3 – في عام 2016 قامت فتاتان من كندا في العشرين من عمرهما برحلة بحرية مكلفة لمدة شهرين.

وأثناء توجههما إلى أستراليا قامت قوات حرس الحدود الأسترالية بتفتيش السفينة، فعثر الضباط على 200 رطل من الكوكايين بقيمة 22 مليون دولار في غرفة الفتاتين! وبعد ضبطهما، تم إلقاء القبض عليهما في سيدني.

4- في أكتوبر 2011 ذهبت امرأة تدعى أليشيا كير في رحلة بحرية إلى سانت مارتن على متن سفينة Carnival Dream.

المثير في الأمر أن أليشيا كانت حاملا أثناء الرحلة، ولكنها لم تخبر أحدًا بذلك لأنها لم تكن متأكدة من هوية الأب!

وخلال الرحلة، أنجبت كير داخل مقصورتها، وقامت بلف الجنين بمنشفة ووضعه تحت السرير. وبعد أن رست السفينة غادرت كير واستكملت يومها بشكل طبيعي كما لو أن شيئا لم يحدث.

وقد فوجئ طاقم التنظيف بعد ذلك حين عثروا على وليد ميت تحت السرير، حيث تم استدعاء كير واستجوابها، وقد اعترفت بالفعل بارتكابها جريمة القتل هذه عن طريق الخطأ!

5- في سبتمبر 2002 تم استدعاء المسعفين إلى مقصورة تابعة لأربعة رجال في سفينة P&O السياحية المتجهة إلى نوميا، حيث تم العثور على جثة امرأة تدعى ديان بريمبل على أرضية الحمام إثر تناولها جرعات زائدة من الكحول والمخدرات.

وقد تم اتهام الأربعة رجال المذكورين بتزويد العديد من النساء بالمخدرات في اللية التي سبقت وفاة بريمبل، بما في ذلك فتيات مراهقات.

وقد تمت تبرئة الرجال في النهاية من معظم التهم الموجهة إليهم، بما في ذلك القتل الخطأ. وتعتبر هذه واحدة من أكثر الجرائم المروعة التي حدثت على متن السفن السياحية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً