الحشد يطارد مسلحي داعش في تكريت

الحشد يطارد مسلحي داعش في تكريت

بدأت قوات من “فيلق بدر”، المنضوية تحت لواء ميليشيا الحشد الشعبي العراقي، صباح اليوم الأحد، حملة دهم وتفتيش في مناطق شرق تكريت 170 كم شمال بغداد. وقال مصدر أمني في قيادة عمليات صلاح الدين إن” الحملة التي شملت المناطق الغربية والجنوبية لقضاء الدور22 كم شرق تكريت تأتي بعد نشاط ملحوظ لعناصر داعش، في المنطقة المحاذية لنهر دجلة، والذي أسفر…




مسلحون من فيلق بدر التابع للحشد الشعبي في العراق (أرشيف)


بدأت قوات من “فيلق بدر”، المنضوية تحت لواء ميليشيا الحشد الشعبي العراقي، صباح اليوم الأحد، حملة دهم وتفتيش في مناطق شرق تكريت 170 كم شمال بغداد.

وقال مصدر أمني في قيادة عمليات صلاح الدين إن” الحملة التي شملت المناطق الغربية والجنوبية لقضاء الدور22 كم شرق تكريت تأتي بعد نشاط ملحوظ لعناصر داعش، في المنطقة المحاذية لنهر دجلة، والذي أسفر عن اختطاف شخصين يعملان في أحد مقالع الحصى، الجمعة، والعثور على جثتيهما مساء السبت، وقد بدت على الجثتين أثار طلقات نارية”.

وتشارك في الحملة نحو 30 عجلة مختلفة الأنواع والمهام فضلاً عن أكثر من 200 مقاتل وتتضمن الحملة إجراء عمليات تعقب وتفتيش لحوض نهر دجلة بحثاً عن مسلحين تابعين لداعش يتواجدون بين الأدغال المحاذية للنهر.

وأفاد سكان محليون قرب المجمع السكني في الدور أنهم تعرضوا خلال الأيام الماضية لتهديدات متكررة من عناصر يعتقد أنهم ينتمون لداعش.

وقال خلف محمود، “مزارع”، إن “عناصر يرتدون الزي العسكري هددوهم قبل يومين وأمروهم باطفاء الإنارة الخارجية لمنازلهم وعدم مغادرتها ليلاً”،مضيفاً أنهم “سمموا كلاب القرية جميعاً كي لا يكشف أمرهم”.

ومازالت مناطق في محافظة صلاح الدين، تشهد نشاطاً لخلايا تنظيم داعش النائمة التي تنفذ عمليات اختطاف وقتل ضد القوات العراقية والمدنيين وتقوم بزرع العبوات الناسفة وتفجير السيارات المفخخة على الرغم من الإعلان عن الانتصار عسكرياً على تنظيم داعش العام الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً