الشعب: شكراً محمد بن راشد

الشعب: شكراً محمد بن راشد

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلاً شعبياً ورسمياً كبيرين مع دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى تقديم الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلاً شعبياً ورسمياً كبيرين مع دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى تقديم الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وتصدَّر وسم #50_عاماً_للوطن ترند الإمارات في وقت قياسي، وشارك في حملة الشكر مغردون من أبناء الإمارات وعرب وأجانب، حيث بلغ عدد المشاهدات للوسم أكثر من 37 مليون مشاهدة حول العالم، بحسب ترند الإمارات خلال 3 ساعات فقط من تدوينة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة: «مع «عام زايد» يُكْمِلُ أخي ورفيق دربي ومعلمي محمد بن راشد 50 عاماً في خدمة الوطن.. تحية شكر وتقدير واعتزاز نوجّهها معكم لقائد ملهم نذر نفسه وكرّس جهده وأبدع في خدمة وطنه.. حفظك الله يا بو راشد لتواصل مع أبناء شعبك مسيرتك الحافلة بالعطاء والتنمية والنجاح».

تفاعل

وحظي هذا الوسم بتفاعل كبير من قِبل المغردين في شبكات التواصل الاجتماعي، حيث وصف المغردون صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأنه القائد الملهم ورمز الإنسانية، وصانع المجد، عمل بصمت وضج العالم بالحديث عنه.

وقال معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، عبر «تويتر»: «الاحتفاء بعطاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ورصيده الوطني تقدير في محله، فرصيد بو راشد الغني والطليعي ثمار الرؤية والقيادة والعمل».

وأضاف: «شيخ الإيجابية والعمل الوطني المخلص علامة مضيئة في مسيرة الإمارات ونجاحها».

بدورها، قالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، عبر «تويتر»: «في هذا العام، احتفى العالم بمئوية رجل عظيم خدم وطنه والعالم بكل إحسان، وفي هذا العام، نفخر جميعاً برجل عظيم خدم وطنه 50 عاماً بشغف، وإتقان، وإخلاص، الله يحفظ عظماء هذا الوطن العظيم، ويتقبل كل خدمة للوطن والإنسانية».

وأضافت: «شكراً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد… قدوة للأجيال في خدمة الوطن، ومرجع لكل إنسان في العمل والإدارة، ومعلّم يغرس فينا أسمى القيم، وقائد نخدم في فريقه بكل شغف… 50 عاماً غرست في جينات كل شاب حب الوطن، وحب تحقيق المراكز الأولى لخدمة الوطن».

وقالت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة مسؤولة ملف الأمن الغذائي المستقبلي: «جميع الكلمات تقف عند قامتك سيدي هنيئاً لنا بك هنيئاً لنا بخمسين عاماً من التميز نطمح دائماً بالمركز الأول لأنك الأول في قلوبنا إلى الأبد».

وقال الدكتور محمد الأحبابي، المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء: «شكراً لمعلم قدّم للعالم مفهوماً جديداً في أسس الريادة والقيادة وبناء الدول والشعوب، خمسون عاماً في خدمة الوطن، والإمارات بعزيمة سيدي محمد بن راشد تعانق اليوم عنان الفضاء».

وقال علي بن سالم الكعبي: «رسالة الشكر والتقدير والعرفان من هامة المجد أبو خالد لـ«بو راشد» باسم الوطن، يشكر القائد رفيع الشأن، وما هي غريبة.. مشاعر قائد لقائد».

قيم إنسانية

وقالت عائشة بنت بطي بن بشر، المدير العام لدبي الذكية: «‏انعكست جهود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قيماً إنسانية واجتماعية بحياتنا، وغيّرت ما يعرفه العالم عن الحكومات وطريقة عملها ونماذج القيادة، لتصبح الإمارات مستقبلاً ما زال العالم يتطلع إلى تحقيقه».

وقال نايف الرشيدي، مدير تحرير مجلة «المختلف»: «عمل بصمت، فضجّ العالم بالحديث عنه». من جانبه، قال محمد المسكري: «شكراً محمد بن راشد على العطاء من أجل الوطن.. تعلمنا منك أنه لا شيء مستحيل أمام الإرادة القوية والعمل بكل تفانٍ وإخلاص، ولا يوجد في معجمنا شيء اسمه مستحيل، والمركز الأول هدفنا».

من جانبه، قال إبراهيم بهزاد: «مسيرة ناجحة من العمل الدؤوب والنجاح المستمر وبالإنجازات الكبيرة.. شكراً سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حفظكم الله».

من جهته، قال الأكاديمي الإماراتي على بن حرمل: «‏هذه هي الإمارات التي أرسى دعائمها زايد الخير، وطن بُني على المحبة وإعلاء قيم التآخي، وطن لا يعرف إلا العز والفخر، قيادته الرشيدة جعلت من التعاضد والعمل المخلص ركيزته للتقدم والازدهار».

المركز الأول

من ناحيته، قال الإعلامي المعلق الرياضي علي سعيد الكعبي: «معك تعلمنا أنه لا مكان لكلمة مستحيل، ومعك شعبك يحب المركز الأول، ومعك تعلمنا أن الجودة ليست غاية بل أسلوب حياة، وأنه ليس الآلة ولا رأس المال ما يصنعان الازدهار، بل الإنسان».

وكتب عبد الله بوهندي: «هو كالنجم لا يخفت بريقه لحظة واحدة، فمنذ خمسين عاماً لاح في سمائنا نجم برّاق نسعد ببريقه دائماً، هو كالنور الهادي في دروب الضياع. محمد بن راشد 50 عاماً للوطن من العطاء والريادة كرست فيها طاقتك لخدمة وطنك وشعبك، تشق فيها دروباً للأجيال القادمة. فـشكراً محمد بن راشد».

وأكد الكاتب الإماراتي أحمد خليفة أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم صانع المستحيل، ورائد عصره، وهو من حوّل الرؤية إلى إنجاز، وعرف منذ شبابه أن التنمية عملية متكاملة، فصنع دبي المعجزة وإمارات الابتكار.

وقالت الإعلامية مهيرة عبد العزيز: «شكراً محمد بن راشد، لأنك ألهمتنا بالفعل قبل القول، بألّا نضع سقفاً لأحلامنا، ولا كلمة مستحيل في قاموسنا، وألّا نرضى إلا بالمركز الأول».

عطاء لا ينضب

بدوره، قال الباحث الدكتور محمد مراد عبد الله: «نصف قرن من العطاء المتميز والأداء الفذ والقيادة الرشيدة.. شكراً سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشكر لله أن اختار لدولتنا قائداً ملهماً صاحب رؤية ثاقبة وطموح عالمي يسابق الزمن لتحقيق الإنجازات العظيمة».

وقال الإعلامي السعودي ناصر الحميدي: «حفظ الله الإمارات، وأدام عزها، ودعوات بطول العمر لصانع الآمال العظيمة، أبو راشد».

وقال غيلان خوري: «كثيرون هم الرؤساء والملوك، لكن قلة هم القادة الحقيقيون أمثال صاحب السمو الشيخ ‫محمد بن راشد‬ الذي تصغر أمامه جميع الألقاب وتنحني أمام قامته أعظم الإنجازات.. قائد فذ مبتكر ناجح، يقود وطنه للتقدم في كل يوم،‫ وللعمل والتفاني والإبداع، والمسيرة مستمرة، كل عام وأنت فخر العرب».‬‬

وقال الدكتور تامر عليوة: «50 عاماً للوطن ‏تحققت فيها إنجازات تحتاج إلى أكثر من 500 عام.. مدرسة قيادية، رؤية واضحة، التزام وطموح وعمل دؤوب.. فخر العرب ‫محمد بن راشد».‬

وقالت مريم عيد المهيري: «50 عاماً من العطاء، غرس أثمر حباً وإخلاصاً منقطع النظير.. هنيئاً للوطن بقائد يعشق التميز لوطنه ولا يرضى له إلا المركز الأول.. وهنيئاً لنا بقادة يبثون فينا روح القيادة لتبقى تطلعاتنا فوق هام السحب.. حفظ الله بو راشد القائد المحب لشعبه والمتفاني في خدمة وطنه».

آفاق جديدة

من جانبها، قالت الكاتبة الإماراتية شيخة المسكري: «شكراً سيدي ومعلمي وقائدي محمد بن راشد، تدفعنا كل يوم للمزيد من العطاء وتأخذنا بطموحك إلى آفاق جديدة لم نعهدها من قبل، ولم نحلم بها إلا من خلال رؤيتك التي لا تعرف المستحيل.. سيدي من عمل بقربك يعلم أنك وقودنا وأنت دافعنا الأكبر وملهمنا الأول».

‏وقالت الباحثة الإماراتية أمل المسافري: «خمسون عاماً في خدمة الوطن في كل صباح يستيقظ سموه مدركاً أن البقاء للأقوياء، وأن القوة في الإبداع والابتكار، وأن الطموحات يجب أن تربط بأهداف بعيدة شاملة ومستدامة. في كل صباح يستيقظ واضعاً الرقم 1 هدف صباحه، وتتعاقب الصباحات ويأبى الرقم 1 أن يفارقه».

‏وأكد المغردون على شبكات التواصل أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قائد يفخر به العرب، صنع الاستثناء على الرغم من الصعوبات في المجالات كافة. وعاهد المغردون سموه بأن يكونوا أوفياء لهذا الوطن، وأن يواصلوا العمل بكل إخلاصٍ وتفانٍ، ماضين على خطى فارس العرب الذي حقق المعجزات حاضراً ومستقبلاً، أسطورة الأجيال بهر وأعجز من بعده.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً