محمد بن راشد أخلص لوطنه فأحبه شعبه وأثار إعجاب العالم

محمد بن راشد أخلص لوطنه فأحبه شعبه وأثار إعجاب العالم

قال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، إن ذكرى الخمسين عاماً التي أمضاها صاحب السمو الوالد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في خدمة الوطن، هي كتاب يروي قصة وطن، أصبح أيقونة عالمية في الازدهار ورفاه شعبه في برهة…

قال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، إن ذكرى الخمسين عاماً التي أمضاها صاحب السمو الوالد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في خدمة الوطن، هي كتاب يروي قصة وطن، أصبح أيقونة عالمية في الازدهار ورفاه شعبه في برهة من الزمن، بفضل قيادة وضعت في مقدمة أهدافها مجد وعزة شعبها.

ووجّه سموه الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد على عقود العطاء لوطنه وشعبه، قائلاً: «لقد أخلص لوطنه، فأحبه شعبه، وأثار إعجاب العالم واحترامه، هكذا هم العظماء، يواصلون العطاء حتى لو أنجزوا المعجزات، فهو قائد من المستقبل تعامل مع الحاضر بلغة الغد فصعد ببلده إلى قمم المجد والتقدم».

كما وجّه سموه رسالة وعهد ووفاء إلى كل من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رمز المواقف الوطنية والقومية، بالسير على نهجهم والنهل من فكرهم، الذي يستلهم رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، من أجل أرض الخير، وطن زايد الخير.وأضاف سموه أن الذي تعلمناه من مدرسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في القيادة، ليس تحديد الأهداف فقط، بل كيفية تحقيقها وإلهام الناس وتوفير الرؤية الفعالة والدافع نحو الأهداف، وتحويل التحديات إلى فرص، مضيفاً أن سموه عرف كيف يستنهض إمكانات شعبه الذي آمن بقدرته على النهضة والتميز والإبداع، وما المبادرات التي يطلقها تباعاً إلا دليل على العزم نحو تحقيق مزيد من التفوق لهذا الشعب.

وأشار سموه إلى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، بفضل النجاحات التي حققها لدولة الإمارات، لا يشكّل مدرسة في القيادة على المستوى الوطني فقط، بل أصبح رمزاً دولياً، وباتت رؤيته في القيادة مصدر إلهام في العديد من دول العالم، وأنه يقود الإمارات اليوم نحو الدول المبدعة عبر مبادرات وسياسات، تضع هذا الوطن في قلب الثورة الصناعية الرابعة.

وقال إن المبادرات الوطنية والإنسانية التي أطلقها سموه تكشف عن فكر خلّاق يرصد المستقبل، يستهدف نهضة وطنه وأمته واستنهاض الهمم حتى تستعيد أمتنا دورها في تقدم الحضارة الإنسانية، وتشارك بالتغيير الإيجابي الذي يحتاج إليه العالم على الدوام.

ولدت للعطاء

وجّه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً: «نعم، خمسون عاماً، وكيف نوفيك حقّك من الشكر، لأنك عشت بل ولدت للعطاء والخير».

وقال سموه عبر «تويتر»: «نعم، خمسون عاماً، وكيف نوفيك حقّك من الشكر، لأنك عشت بل ولدت للعطاء والخير. شكراً صاحب السمو الوالد الشيخ محمد بن راشد.. وشكراً لرمز المواقف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد.. حفظكما الله ورعاكما لهذه الأرض، أرض زايد الخير». دبي – البيان

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً