قرقاش: تأسيس مكتب «ائتلاف 14 فبراير» في بغداد سابقة خطيرة

قرقاش: تأسيس مكتب «ائتلاف 14 فبراير» في بغداد سابقة خطيرة

استنكر مالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، تأسيس مكتب لائتلاف شباب 14 فبراير البحريني في بغداد، مشيراً إلى أنّه ويمثّل سابقة خطيرة بالتدخّل في الشؤون الداخلية.

استنكر مالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، تأسيس مكتب لائتلاف شباب 14 فبراير البحريني في بغداد، مشيراً إلى أنّه ويمثّل سابقة خطيرة بالتدخّل في الشؤون الداخلية.

وقال معاليه في تغريدة على «تويتر»: «تأسيس مكتب «ائتلاف شباب 14 فبراير في البحرين»، في بغداد، مستنكر، ويمثّل سابقة خطيرة في التدخل في الشؤون الداخلية، نقف مع البحرين، في رفضها لشرعنة الائتلاف، والذي سعى عبر العنف لتقويض أمنها، قاعدة احترام السيادة، ورفض التدخّل في الشأن الداخلي أساسية في العمل العربي».

يذكر أنّ وزارة الخارجية البحرينية، استدعت في وقت سابق، القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة جمهورية العراق لدى المنامة، للإعراب عن استنكارها واستهجانها الشديدين لتصريحات نائب رئيس العراق السابق، نوري المالكي.

وذكرت الخارجية البحرينية في بيان، أنها استدعت نهاد رجب عسكر، القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة العراق لدى مملكة البحرين، حيث أكد السفير وحيد مبارك سيار وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإقليمية ومجلس التعاون، للقائم بالأعمال العراقي بالإنابة، عن استنكار مملكة البحرين واستهجانها الشديدين لتصريحات المالكي، رئيس ائتلاف دولة القانون، والتي اعتبرتها تدخلاً سافراً ومرفوضاً في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين، وذلك خلال مشاركته في احتفالية بتأسيس مكتب في بغداد لمجموعة «ائتلاف شباب 14 فبراير في البحرين»، التي تعتبرها المنامة منظمة إرهابية.

وأضاف البيان، أن المسؤول البحريني أبلغ الجانب العراقي، بأن هذه التصريحات غير المسؤولة، تمثل خرقاً واضحاً للمواثيق ومبادئ القانون الدولي، الداعية لعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وتتناقض تماماً وتشكل إساءة إلى طبيعة العلاقات الأخوية بين مملكة البحرين وجمهورية العراق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً