فتح: ماضون في الانتخابات التشريعية حتى لو رفضت حماس

فتح: ماضون في الانتخابات التشريعية حتى لو رفضت حماس

أكدت حركة فتح، اليوم السبت، أن السلطة الفلسطينية ماضية في تبعات قرار حل المجلس التشريعي وإجراء الانتخابات في الأراضي الفلسطينية، حتى في حال رفضت حماس ذلك. وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، محمد اشتية: “إذا أصرّت حماس على أنها لا تريد انتخابات، بالنسبة لنا لكل حادثة حديث، سنذهب إلى أي صيغة أخرى من أجل الحفاظ على مؤسسات الدولة”.وأضاف…




 عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، محمد اشتية (أرشيف)


أكدت حركة فتح، اليوم السبت، أن السلطة الفلسطينية ماضية في تبعات قرار حل المجلس التشريعي وإجراء الانتخابات في الأراضي الفلسطينية، حتى في حال رفضت حماس ذلك.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، محمد اشتية: “إذا أصرّت حماس على أنها لا تريد انتخابات، بالنسبة لنا لكل حادثة حديث، سنذهب إلى أي صيغة أخرى من أجل الحفاظ على مؤسسات الدولة”.

وأضاف أن “فتح تكن احتراماً كبيراً للقانون والمحاكم التي تم إنشاؤها بهذا الخصوص، وإن حل المجلس التشريعي، والدعوة إلى انتخابات والاحتكام إلى شعبنا، هو المخرج اليتيم لإعادة وحدة الوطن، بعد أن وصلت المصالحة مع حماس إلى طريق مسدود”.

وتابع “بعد 11 سنة من محاولات الوصول إلى مصالحة، تخللها توقيع اتفاقيات وحوارات في أماكن مختلفة، ما زالت الأمور عالقة، لأن المصالحة من منظور فتح مبنية على شرعية واحدة، وقانون واحد، وحكومة واحدة، ورجل أمن واحد، وهذا المنظور غير مقبول لدى حركة حماس”.

وقال اشتية إن “الرئيس محمود عباس اجتمع مع رئيس اللجنة المركزية للانتخابات حنا ناصر، وطلب منه الذهاب والتشاور مع حماس قبل الذهاب إلى انتخابات”.

وأضاف أن “حماس تدّعي أنها تريد انتخابات، لكن هناك استحقاق لهذه الانتخابات، فنحن لا ندير انتخابات تحت (بوليس) حماس”، على حد وصفه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً