“الهوية والجنسية الإماراتية” توجه بتطوير منظومة الخدمات الذكية

“الهوية والجنسية الإماراتية” توجه بتطوير منظومة الخدمات الذكية

أكد مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية الإماراتية، على ضرورة الارتقاء بمنظومة الخدمات الإلكترونية والذكيّة التي تقدّمها الهيئة بما يساهم في إسعاد متعامليها وتحقيق أعلى معدلات الرضا لديهم من ناحية، ويدعم التحول الحكومي ويلبي متطلّبات برنامج حكومة الإمارات للتحويل الإلكتروني والذكي من ناحية ثانية. ووجه المجلس بالتركيز على هدف إسعاد المتعاملين وتكثيف الجهود لابتكار المزيد من الخدمات النوعية التي ترقى…




alt


أكد مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية الإماراتية، على ضرورة الارتقاء بمنظومة الخدمات الإلكترونية والذكيّة التي تقدّمها الهيئة بما يساهم في إسعاد متعامليها وتحقيق أعلى معدلات الرضا لديهم من ناحية، ويدعم التحول الحكومي ويلبي متطلّبات برنامج حكومة الإمارات للتحويل الإلكتروني والذكي من ناحية ثانية.

ووجه المجلس بالتركيز على هدف إسعاد المتعاملين وتكثيف الجهود لابتكار المزيد من الخدمات النوعية التي ترقى إلى طموحات أبناء المجتمع وتتجاوز توقعاتهم وذلك من خلال توظيف أحدث التطورات التكنولوجية في مجالات إثبات الهوية وإصدار جوازات السفر والوثائق الثبوتية الشخصية والاستفادة من ممكنات الذكاء الاصطناعي بشكل يسهل الوصول إلى كافّة الخدمات التي تقدّمها الهيئة ويختصر الوقت والجهد اللازمين لإنجاز كافّة الإجراءات المتعلّقة بها ويدعم توجّه حكومة الإمارات نحو توفير خدماتها في أي زمان ومن كلّ مكان.

ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، جاء ذلك خلال الاجتماع الرابع للمجلس لعام 2018 الذي عقد في مقر الإدارة العامّة للهوية بمدينة خليفة في أبوظبي برئاسة رئيس مجلس إدارة الهيئة علي محمد الشامسي.

ونوه المجلس إلى أهمية الدور الذي يقع على عاتق كل منتسب للهيئة في تمكينها من تحقيق أهدافها وتنفيذ مشاريعها وفق أعلى معايير الكفاءة والفاعلية، مؤكداً أن “المورد البشري هو رأس المال الأساسي والثروة الأهم التي تحرص الهيئة على المحافظة عليها من خلال توفير بيئة عمل تتسم بالإيجابية والجاذبية وتقديم الحوافز على اختلاف أشكالها للمتميزين وتوفير العوامل التي تتيح لهم تطوير قدراتهم ومهاراتهم وتعزز قيم الإبداع والابتكار لديهم”.

واعتمد المجلس نظام جائزة رئيس الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية للتميّز التي ستنطلق دورتها الأولى في 2019 المقبل وتعتمد على تطبيق منظومة التميّز الحكومي لدولة الإمارات، بجميع محاورها ومعاييرها.

واطلع المجلس خلال الاجتماع على عرض حول الخدمات الإلكترونية التي تقدّمها الهيئة للأفراد والمؤسسات بهدف تسهيل الإجراءات عليهم والحدّ من اعتمادهم على مراكز سعادة المتعاملين في الحصول على الخدمات التي يحتاجون إليها، وفي مقدّمتها اعتماد رقم الهوية لإنجاز مختلف أنواع المعاملات والتعريف بالمتعامل والحصول على البيانات الأساسية التي يحتاجها مقدّم الخدمة للتأكّد من شخصيّته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً