مسؤولون أتراك وروس يناقشون الوضع في سوريا

مسؤولون أتراك وروس يناقشون الوضع في سوريا

ذكر تقرير إخباري أن وفداً تركياً رفيع المستوى، بقيادة وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، من المتوقع أن يزور موسكو اليوم السبت، لإجراء محادثات بشأن سوريا مع نظرائهم الروس. وأفادت وكالة “الأناضول” للأنباء التركية بأن الوفد المرافق لتشاووش أوغلو يضم وزير الدفاع خلوصي أكار ورئيس الاستخبارات هاكان فيدان والمتحدث باسم الرئيس رجب طيب أردوغان، إبراهيم قالين. يأتي الاجتماع …




وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو ونظيره الروسي سيرغي لافروف (أرشيف)


ذكر تقرير إخباري أن وفداً تركياً رفيع المستوى، بقيادة وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، من المتوقع أن يزور موسكو اليوم السبت، لإجراء محادثات بشأن سوريا مع نظرائهم الروس. وأفادت وكالة “الأناضول” للأنباء التركية بأن الوفد المرافق لتشاووش أوغلو يضم وزير الدفاع خلوصي أكار ورئيس الاستخبارات هاكان فيدان والمتحدث باسم الرئيس رجب طيب أردوغان، إبراهيم قالين.

يأتي الاجتماع فيما تواصل تركيا تعزيز نقاطها العسكرية على الحدود مع سوريا، وسط حديث عن هجوم محتمل ضد القوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة الامريكية في منبج في شمال البلاد.

وأعلنت واشنطن الأسبوع الماضي اعتزامها بدء سحب القوات من سوريا، ما شكل خيبة أمل لوحدات حماية الشعب وهي القوات الكردية السورية الرئيسية التي تقاتل متطرفي داعش في البلاد.

وقال النظام السوري أمس الجمعة، إن قواته دخلت منبج، فيما قال مصدر كردي من المجلس العسكري لمدينة منبج، إن الوضع بداخل المدينة لم يتغير.

وقال أردوغان أمس: “نعارض تقسيم سوريا وهدفنا هو خروج التنظيمات الإرهابية منها”، بحسب وكالة “الأناضول”.

وأشار أردوغان أمس إلى خطط للقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي أو موسكو.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب المدعومة من أمريكا امتداداً للمتمردين داخل تركيا. وتدعم تركيا أيضاً المعارضة ضد الرئيس السوري بشار الأسد، المدعوم من روسيا وإيران.

وأكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس الجمعة، إن انسحاب أمريكا من سوريا سيكون مطروحاً على الأجندة خلال محادثاته مع الوفد التركي، بحسب وكالة أنباء “تاس” الروسية الرسمية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً