زلزال بقوة 6.9 درجة قبالة الفلبين

زلزال بقوة 6.9 درجة قبالة الفلبين

قال مركز المحيط الهادي للتحذير من موجات تسونامي إن زلزالاً قوته 6.9 درجة وقع قبالة جزيرة مينداناو بجنوب الفلبين اليوم السبت فيما تم شطب احتمال تعرض بعض مناطق سواحل الفلبين وإندونيسيا وبالاو لموجات تسونامي. ولم ترد أنباء فورية عن وقوع إصابات أو أضرار نتيجة الزلزال الذي قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إنه وقع على بعد 193 كيلومتراً شرقي مدينة…




نقطة ووقع الزلزال قبالة الفلبين


قال مركز المحيط الهادي للتحذير من موجات تسونامي إن زلزالاً قوته 6.9 درجة وقع قبالة جزيرة مينداناو بجنوب الفلبين اليوم السبت فيما تم شطب احتمال تعرض بعض مناطق سواحل الفلبين وإندونيسيا وبالاو لموجات تسونامي.

ولم ترد أنباء فورية عن وقوع إصابات أو أضرار نتيجة الزلزال الذي قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إنه وقع على بعد 193 كيلومتراً شرقي مدينة جنرال سانتوس الفلبينية على عمق 60 كيلومتراً.

وكان مركز المحيط الهادي للتحذير من موجات تسونامي قد قال في البداية إن من المحتمل حدوث “موجات تسونامي خطيرة” نتيجة هذا الزلزال في نطاق 300 كيلومتر من مركزه بمحاذاة سواحل إندونيسيا والفلبين”.

وقال المركز فيما بعد إن” من المتوقع أن تكون موجات تسونامي أقل من 0.3 متر فوق مستوى المد بالنسبة لسواحل إندونيسيا وبالاو والفلبين”.

وأضاف أنه ليس هناك خطر أن تتعرض ولاية هاواي الأمريكية لموجات مد عملاقة.

وكانت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية قد قالت في بادئ الأمر إن قوة الزلزال 7.2 درجة ولكنها خفضتها فيما بعد إلى 6.9 درجة.

وتعرضت إندونيسيا لموجات تسونامي خطيرة مرتين هذا العام.

وجاءت الأولى عقب زلزال بلغت قوته 7.5 درجة على الساحل الغربي من جزيرة سولاويسي في سبتمبر أيلول. ولقي أكثر من ألفي شخص حتفهم. أما الثانية فوقعت قبل أسبوع عندما انهار جزء من جزيرة بركانية في مضيق سوندا الواقع بين جزيرتي جاوة وسومطرة مما تسبب في حدوث موجات تسونامي قتلت أكثر من 400 شخص.

وتقع كل من الفلبين وإندونيسيا على ما يعرف باسم “حلقة النار” بالمحيط الهادي وهي مجموعة من البراكين وخطوط الصدع على شكل حدوة حصان تطوق حواف المحيط الهادي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً