البحرين تؤكد استمرار عمل سفارتها في دمشق

البحرين تؤكد استمرار عمل سفارتها في دمشق

أعلنت وزارة خارجية مملكة البحرين «استمرار العمل في سفارة المملكة لدى الجمهورية العربية السورية علماً بأن السفارة السورية لدى المملكة تقوم بعملها وأن الرحلات الجوية بين البلدين قائمة دون انقطاع»، بينما أكد وزير الخارجية، خالد بن أحمد، أن سوريا بلد عربي رئيس في المنطقة.

أعلنت وزارة خارجية مملكة البحرين «استمرار العمل في سفارة المملكة لدى الجمهورية العربية السورية علماً بأن السفارة السورية لدى المملكة تقوم بعملها وأن الرحلات الجوية بين البلدين قائمة دون انقطاع»، بينما أكد وزير الخارجية، خالد بن أحمد، أن سوريا بلد عربي رئيس في المنطقة.

وقال الوزير في تغريدة على حسابه على تويتر: «لم ننقطع عن سوريا ولم تنقطع عنا رغم الظروف الصعبة». وأضاف أن بلاده تقف مع سوريا لحماية سيادتها وأراضيها من أي انتهاك. كما قال: «نقف مع هذا البلد في إعادة الاستقرار إلى ربوعه وتحقيق الأمن والازدهار لشعبه الشقيق».

وفي بيان أصدرته الخارجية البحرينية الخميس، أكدت البحرين أهمية «تعزيز الدور العربي وتفعيله من أجل الحفاظ على استقلال سوريا وسيادتها ووحدة أراضيها ومنع مخاطر التدخلات الإقليمية في شؤونها الداخلية».

وأضاف البيان أن الرحلات الجوية بين البلدين «قائمة دون انقطاع»، وليس من الواضح ما إذا كان ذلك يعني أن السفارة واصلت العمل خلال الحرب عندما قطعت معظم دول الخليج العربية، ومن بينها السعودية الحليف الوثيق للمنامة، العلاقات مع دمشق.

جاء ذلك بعد يوم واحد من إعادة فتح سفارة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة السورية، ومن المتوقع أن تغير دول عربية أخرى مواقفها وتعيد تطبيع العلاقات مع حكومة الأسد في الوقت الذي تزيد فيه المخاوف من النفوذ الإيراني في المنطقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً