مربى اليوسفي لتعزيز دفاعات الجسم في فصل الشتاء

مربى اليوسفي لتعزيز دفاعات الجسم في فصل الشتاء

يشغل جهاز المناعة وظيفة حيوية ويعمل على الحفاظ على آليات الدفاع النشط التي تحمى الأنسجة والخلايا وتجعل الجسم في حالة تأهب ضد أي هجمات عدوانية للكائنات الدقيقة والجراثيم. وتتكون هذه المنظومة الحيوية من الأنسجة اللمفاوية التي تشكل جزءً من النخاع العظمى والتي تعمل من خلال العقد اللمفاوية والجهاز الهضمى لانتاج الجسيمات الصغيرة المضادة التي تلعب دورًا رئيسيًا في حماية…

يشغل جهاز المناعة وظيفة حيوية ويعمل على الحفاظ على آليات الدفاع النشط التي تحمى الأنسجة والخلايا وتجعل الجسم في حالة تأهب ضد أي هجمات عدوانية للكائنات الدقيقة والجراثيم. وتتكون هذه المنظومة الحيوية من الأنسجة اللمفاوية التي تشكل جزءً من النخاع العظمى والتي تعمل من خلال العقد اللمفاوية والجهاز الهضمى لانتاج الجسيمات الصغيرة المضادة التي تلعب دورًا رئيسيًا في حماية الجسم من السموم والخلايا السرطانية وتعمل على تثبيط وتدمير المستضدات قبل أن تتسبب في حدوث أي مضاعفات خطيرة. وهنا يكمن المشكل حيث ساهم تسارع نمط الحياة إلى ظهور عدة عوامل داخلية وخارجية ساهمت في تداخل هذه الوظائف وأفقدت الجسم سيطرته في القضاء على عدة اضطرابات. من أجل ذلك أصبح من الضرورى الحفاظ على نمط حياة صحى وتناول الأطعمة التي تساعد على تعزيز وتقوية نظام المناعة ولحسن الحظ يمتلأ عالمنا بالعديد من الخيارات الرائعة لكن اليوم قررنا الاستمتاع بتحضير مربي اليوسفى اللذيذ مع فريق مجلة سيدات الامارات لدعم هذه الوظيفة والتمتع بصحة جيدة وأفضل ما في الأمر أن الوصفة سهلة التحضير ولا تحتوى إلا على نسبة ضعيفة من السعرات الحرارية وكمية وفيرة من الفيتامين سي.

الخصائص الغذائية لمربى المندرين:

alt

مربى اليوسفي هو وصفة بديلة ينصح بإدراجها بشكل منتظم إلى نظامنا الغذائي لتعزيز دفاعات الجسم وتزويده بالمغذيات التي يحتاج إليها. وهو منتج طبيعى بحت يحتوى على نسبة ضعيفة من السعرات الحرارية ويلعب دورًا هامًا في تقوية النظام المناعى بفضل احتوائه على نسبة عالية من الفيتامين C.

وتتميز هذه الفاكهة الحمضية اللذيذة باحتوائها على نسبة عالية من المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة بما في ذلك الفيتامين أ والفيتامين بـ المركب والفيتامين هـ والبوتاسيوم والفوسفور والكلسيوم
والمغنيسيوم و الألياف والأحماض الأمينية ويضمن بفضل هذه الخصائص العديد من الفوائد الصحية.

أهمية اليوسفى في تعزيز دفاعات الجسم:

alt

يحقق مربى اليوسفى جملة من الخصائص التي تضمن فعالية الجسم في مقاومة مختلف الهجمات المسببة للأمراض وتساهم في دعم وتحسين خلايا الجسم وتعزيز قدرته على التعرف على الفيروسات والبكتيريا المعدية، الأمر الذي يؤدى إلى تنشيط آليات الدفاع مع مرور الوقت وتجنب المضاعفات في حالة حدوث مشاكل مثل الأنفلونزا أو نزلات البرد أو عدوى الجهاز البولي.

من الخصائص المثيرة للاهتمام أيضًا والتي تتميز بها فاكهة اليوسفى أيضًا نذكر تأثيره المضاد للأكسدة حيث يعتبر مثاليًا في الحد من الآثار الضارة للجذور الحرة والسموم بالاضافة إلى فعاليته في تدمير الخلايا التي تساهم في إضعاف القدرة المناعية.

وبشكل عام تساعد إضافة هذا الغذاء إلى النظام الغذائي في تحقيق عدة مزايا كما يلى :

  • الوقاية من الالتهابات وتحسين وظائف الجهاز التنفسي.
  • تسرعملية الشفاء.
  • الوقاية من التهابات المسالك البولية.
  • تعزيز وظائف الجسم في التخلص من السموم والمعادن الثقيلة.
  • توليف الكولاجين وحماية الغضروف.
  • تحسين مستويات الطاقة الجسمانية والذهنية.
  • ملاحظة : رغم أهمية اليوسفى وفوائده العديدة ومدخوله الهام من الفيتامين سي إلا أننا نستثنى مرضى السكرى من استهلاكه لأنه يحتوى على السكر.

طريقة تحضير مربى اليوسفى

alt

طريقة إعداد المربى اليوسفى المحلى الصنع بسيطة للغاية ولا تتطلب سوى بعض المكونات غير المكلفة. تابعينا لمعرفة الخطوات الازمة للتمتع بوصفة صحية وشهية.

المكونات :

  • نصف كيلو من اليوسفى.
  • قشرة يوسفى مبشورة.
  • عصيرنصف حبة ليمون.
  • كوب وربع من السكر العضوى (250 غرام).

طريقة التحضير :

نبدأ بتقشير حبات اليوسفى دون أن ننسى الحفاظ على واحدة من أجل بشر القشور، بعدها نقوم بالتخلص من القشرة البيضاء الداخلية ولا ننسى البذور، عند الانتهاء من هذه الوظيفة نقوم بوضع حبات اليوسفى في وعاء مناسب على نار هادئة يمكنك إضافة القليل من الماء لاذابة الشرائح أثناء الطهى وفي هذه الحالة عليك استخدام الخلاط للحصول على مزيج متجانس، وبمجرد ذوبان اليوسفى والحصول على قوام سلس نبدأ بادراج السكر العضوى بطريقة تدريجية، ثم نقوم بخفض الحرارة ونستمر بالتحريك باستخدام ملعقة خشبية أو أداة سيليكون, نستمر على هذا النحو لمدة تتراوح بين 25 إلى 30 دقيقة وذلك لتجنب حدوث أي التصاق، بعد انقضاء الوقت المحدد نختبر النسيج لأنه سيكون جاهزًا على الأغلب حينها نطفئ النار ونتركه على حرارة الغرفة لمدة 15 دقيقة، وبعد أن يبرد نضعه في قنينة بلورية معقمة دون أن ننسى وضع تاريخ الاعداد.

طريقة الاستهلاك:

بعد أن أصبحت وصفتنا الشهية جاهزة سيكون بامكاننا تناولها ضمن عدة خيارات في فطور الصباح أو حتى استخدامها لتحلية الكيك أو مع الخبز المحمص والبسكويت الخالي من السكر ويتم استهلاكها بمعدل ملعقتان كبيرتين في اليوم أي حوالي (40 غرام).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً