مدير مرصد الفتاوى التكفيرية : داعش لازال يتمتع بثقل نوعي في العراق وسوريا

مدير مرصد الفتاوى التكفيرية : داعش لازال يتمتع بثقل نوعي في العراق وسوريا

قال مدير مرصد الفتاوى التكفيرية بدار الإفتاء المصرية، حسن محمد ، إن مؤشر الإرهاب الأسبوعي بالمرصد يعمل على تتبع العمليات الإرهابية ورصدها وإجراء تحليل لها، بهدف استشراف مستقبل المناطق التي تشهد عمليات إرهابية، مع وضع خريطة لأبرز الجماعات النشطة ومناطق توزيعها. وأشار حسن ، إلى أن حرص المؤشر على رصد أبرز التحولات في أنماط العمليات الإرهابية وارتباطها …




تنظيم داعش في سوريا (أرشيفية)


قال مدير مرصد الفتاوى التكفيرية بدار الإفتاء المصرية، حسن محمد ، إن مؤشر الإرهاب الأسبوعي بالمرصد يعمل على تتبع العمليات الإرهابية ورصدها وإجراء تحليل لها، بهدف استشراف مستقبل المناطق التي تشهد عمليات إرهابية، مع وضع خريطة لأبرز الجماعات النشطة ومناطق توزيعها.

وأشار حسن ، إلى أن حرص المؤشر على رصد أبرز التحولات في أنماط العمليات الإرهابية وارتباطها بالسياقات المحلية والإقليمية.

وأوضح حسن، أن المؤشر يهتم برصد الجماعات الأكثر تنفيذاً للهجمات، والأنماط المستخدمة في تنفيذ تلك العمليات، إلى جانب وضع خريطة تفصيلية لأبرز العمليات.

وأضاف حسن، أنه من خلال المتابعة المستمرة لأنشطة تنظيم داعش الإرهابي، فقد بدا جلياً أن التنظيم مازال يتمتع بثقل نوعي في كل من سوريا والعراق والتي احتلت أكثر من 90% من مجمل عمليات التنظيم بالإضافة إلى عدد من العمليات في كل من أندونيسيا وطاجيكستان وأستراليا، وقد بلغ عدد عمليات التنظيم خلال شهر نوفمبر نحو 22 عملية إرهابية تركز أغلبها في سوريا والعراق.

وأكد حسن، أن ظاهرة الذئاب المنفردة لم تنته، حيث يحرص التنظيم الإرهابي على الاحتفاظ بخلايا نائمة وتجنيد الذئاب المنفردة في المناطق التي تم دحره وطرده منها، إلى جانب استخدام الخلايا العنقودية، التي من شأنها ألا تسمح بسقوط جميع الخلايا حال سقوط إحداها، إلى جانب حرب العصابات التي يعتمدها التنظيم داخل البلدان اعتماداً على خبرته بالطبيعة الجغرافية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً