أمين سر المجلس الفلسطيني: إسرائيل لا تقبل بحل الدولتين نهائياً

أمين سر المجلس الفلسطيني: إسرائيل لا تقبل بحل الدولتين نهائياً

قال أمين سر المجلس الوطني الفلسطيني، إن إسرائيل لا تقبل بحل الدولتين نهائياً، بل وتعمل على تكريس الاستيطان المستمر، وهي تريد الضفة الغربية خالية من السكان تماماً. وأشاد السفير محمد صبيح، في تصريحات للصخافيين اليوم الجمعة في القاهرة، بالجهود الكبيرة التي تقوم بها مصر لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية.وأكد صبيح أن “حركة فتح حريصة على الوحدة الوطنية…




السفير محمد صبيح (أرشيف)


قال أمين سر المجلس الوطني الفلسطيني، إن إسرائيل لا تقبل بحل الدولتين نهائياً، بل وتعمل على تكريس الاستيطان المستمر، وهي تريد الضفة الغربية خالية من السكان تماماً.

وأشاد السفير محمد صبيح، في تصريحات للصخافيين اليوم الجمعة في القاهرة، بالجهود الكبيرة التي تقوم بها مصر لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وأكد صبيح أن “حركة فتح حريصة على الوحدة الوطنية الفلسطينية وتعمل من أجلها”، مشيراً إلى أنه “توجد عشرات القرارات الصادرة عن الكنيسيت الإسرائيلي وجميعها عنصرية من الدرجة الأولى وفي مقدمتها قانون “يهودية الدولة الذي يسمح لأي يهودي في العالم أن يأخذ الجنسية الإسرائيلية، ولكن بالمقابل ممنوع أي لاجئ فلسطيني أن يعود إلى وطنه”.

كما أكد صبيح أن أكثر من يحارب “صفقة القرن” هي حركة فتح وعلى رأسها الرئيس الفلسطيني محمود عباس “أبومازن” وليس كما يشاع بأن هناك أعضاءً من القيادة الفلسطينية يريدون تمرير هذه الصفقة.

وقال صبيح إن ما تقوم به حكومة إسرائيل والإدارة الأمريكية هو محاولة لتدمير المشروع الفلسطيني وتدمير مبدأ حل الدولتين وعدم إقامة دولة فلسطينية، منبهاً إلى أن إسرائيل لديها برنامج واضح للنيل من مقدرات الأمة العربية.

وأكد أن الجانب الفلسطيني لن يتعامل مع الولايات المتحدة الأمريكية طالما تسير على مخطط اليمين الإسرائيلي، مشدداً على أنه “لا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً