بنغلاديش: نشر 700 ألف فرد أمن لتأمين انتخابات الأحد

بنغلاديش: نشر 700 ألف فرد أمن لتأمين انتخابات الأحد

انتهت الحملة الانتخابية في بنغلاديش اليوم الجمعة بنشر أكثر من 700 ألف فرد أمن للمساعدة في الحفاظ على النظام العام خلال الانتخابات البرلمانية مطلع الأسبوع. وجاء نشر قوات الأمن في نهاية حملة انتخابات استمرت 3 أسابيع شابها أعمال عنف متفرقة عبر البلاد خلفت مقتل 8 أشخاص على الأقل، ودعت رئيسة لجنة الانتخابات، كيه إم نور الهدى، قوات الأمن إلى…




عناصر أمنية في بنغلاديش لتأمين الانتخابات (أرشيف)


انتهت الحملة الانتخابية في بنغلاديش اليوم الجمعة بنشر أكثر من 700 ألف فرد أمن للمساعدة في الحفاظ على النظام العام خلال الانتخابات البرلمانية مطلع الأسبوع.

وجاء نشر قوات الأمن في نهاية حملة انتخابات استمرت 3 أسابيع شابها أعمال عنف متفرقة عبر البلاد خلفت مقتل 8 أشخاص على الأقل، ودعت رئيسة لجنة الانتخابات، كيه إم نور الهدى، قوات الأمن إلى ضمان مناخ يُمكن الشعب من ممارسة حقه في التصويت بعد غد الأحد.

وقالت نور الهدى للصحفيين في دكا: “آمل أن ينتخب الشعب مرشحيه المرغوبين بدون أي ترويع ويعودون بسلام إلى منازلهم”.

وشوهدت قوات الأمن التي جرى نشرها بالفعل في 389 موقعاً في بنغلاديش بدءاً من يوم الإثنين الماضي لمساعدة الإدارة المدنية، وهي تفحص المركبات في نقاط بالعاصمة دكا اليوم، كما شوهد أفراد حرس الحدود شبه العسكرية وغيرها من قوات الأمن، بما في ذلك الشرطة، تقوم بدوريات في الطرق الرئيسية.

وقال أسد الزمان، مدير شرطة دكا، “نحن مستعدون للحفاظ على النظام العام بأي ثمن خلال الانتخابات”.

والمنافسة الرئيسية في انتخابات يوم الأحد من المرجح أن تكون محصورة بين التحالف الحاكم بقيادة حزب رابطة عوامي، بزعامة رئيسة الوزراء الشيخة حسينة، والمعارضة التي يقودها حزب بنغلاديش الوطني، بزعامة رئيسة الوزراء السابقة والمسجونة حالياً خالدة ضياء.

ويتنافس 1861 مرشحاً عبر كل الأحزاب السياسية والمستقلين في الانتخابات للفوز بـ 299 مقعداً برلمانياً من أصل 300 مقعد، بحسب مكتب الانتخابات.

وجرى تغيير موعد الانتخابات في إحدى الدوائر الانتخابية إلى 27 يناير(كانون الثاني) المقبل بعدما توفى مرشح جراء سكتة قلبية، ويحق لأكثر من 104 ملايين ناخب التصويت في الانتخابات البرلمانية، وهي الـ 11 التي تجرى في بنغلاديش منذ انفصالها عن باكستان عام 1971.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً