أول رحلة طيران بين دمشق وتونس منذ 8 سنوات

أول رحلة طيران بين دمشق وتونس منذ 8 سنوات

وصلت، أمس، أول رحلة طيران مباشرة من دمشق إلى تونس منذ أوائل عام 2011. وحطّت الطائرة التابعة لشركة «أجنحة الشام» السورية، ظهر أمس، بمطار الحبيب بورقيبة المنستير الدولي، وعلى متنها 150 زائراً سوريّاً سيقضون عطلة رأس السنة الميلادية في تونس.

وصلت، أمس، أول رحلة طيران مباشرة من دمشق إلى تونس منذ أوائل عام 2011.

وحطّت الطائرة التابعة لشركة «أجنحة الشام» السورية، ظهر أمس، بمطار الحبيب بورقيبة المنستير الدولي، وعلى متنها 150 زائراً سوريّاً سيقضون عطلة رأس السنة الميلادية في تونس.

وأوضح مدير التطوير بالشركة السورية أسامة ساطع أن الرحلة هي باكورة رحلات الشركة إلى تونس، مشيراً إلى أنه سيتم لاحقاً الاتفاق على جدول الرحلات ومواعيدها، وفق دراسة للسوق ووسطي عدد الركاب المحتمل نقلهم.

وانطلقت الرحلة من مطار دمشق الدولي وعلى متنها عدد من الدبلوماسيين السابقين والإعلاميين والمحامين والمهندسين والأطباء.

وحظي ركاب الطائرة لدى استقبالهم في المطار بأجواء احتفالية، من قبل عدد من الطلبة السوريين المقيمين بتونس وهم يحملون أعلام سوريا.

وقال هيثم الأزرق، منظم الرحلة من تونس: «راودتنا الفكرة منذ فترة لدعم الرحلات السياحية بين سوريا وتونس، لكن كانت هناك ظروف عطلت هذه الفكرة، الآن بعد ثماني سنوات من غياب السائح السوري هذه أول طائرة لرحلة مباشرة لشركة الشام الخاصة».

ويشير مراقبون محليون إلى أن هذه الخطوة تمثل إشارة إلى قرب عودة العلاقات الدبلوماسية إلى سالف عهدها بين البلدين، على الرغم من أن المسؤولين التونسيين أكدوا أخيراً أن العلاقات لم تنقطع نهائياً، وإنما نزلت إلى أدنى مستوياتها نتيجة الأزمة التي مرت بها سوريا خلال السنوات الماضية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً