أندري راجولينا رئيساً لمدغشقر

أندري راجولينا رئيساً لمدغشقر

أعلنت مفوضيّة الانتخابات في مدغشقر، أمس، انتخاب الرئيس الأسبق أندري راجولينا رئيساً للبلاد، بعد فوزه على منافسه مارك رافالومانانا في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت الأسبوع الماضي وشابتها اتهامات بالتزوير من الجانبين.

أعلنت مفوضيّة الانتخابات في مدغشقر، أمس، انتخاب الرئيس الأسبق أندري راجولينا رئيساً للبلاد، بعد فوزه على منافسه مارك رافالومانانا في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت الأسبوع الماضي وشابتها اتهامات بالتزوير من الجانبين.

وعاد راجولينا إلى السلطة بعد أن نال نسبة 55,66 في المئة من الأصوات مقابل 44,34 في المئة لرافالومانانا، وفق المفوضية.

ومن المحتمل أن يتم الطعن في النتائج التي أُعلنت وسط إجراءات أمنية مشددة حول مقر المفوضية، بعد ادعاء رافالومانانا حصول تزوير.

ودعا راجولينا إلى الوحدة وانتقال سلمي للسلطة، في الوقت الذي شكر فيه الناخبين الذين صوّتوا له والذين لم يصوّتوا.

وقال بعد نشر النتائج كاملة: «حللت في المركز الأول في الجولة الأولى، وأكد شعب مدغشقر فوزي في الجولة الثانية».

وأضاف: «ما يهم هو أن شعب مدغشقر كان قادراً على التعبير بحرّية عن نفسه»، مشيراً إلى أن «رسالتي بسيطة، لا يحتاج الشعب إلى أزمة جديدة، بل إلى قائد موحّد وحكيم». وجلس راجولينا، البالغ 44 عاماً، في الصف الأمامي بين 200 مدعوّ في قاعة المفوضية حيث أعلنت النتائج.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً