بتوجيهات خليفة.. أبوظبي تطلق برنامجاً للدعم الاجتماعي ضمن «غداً 21»

بتوجيهات خليفة.. أبوظبي تطلق برنامجاً للدعم الاجتماعي ضمن «غداً 21»

ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أطلقت دائرة تنمية المجتمع «برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي»، بهدف دعم الأسر المواطنة ذات الدخل المحدود في الإمارة، وتمكينها من تحقيق استقلالها …

emaratyah

ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أطلقت دائرة تنمية المجتمع «برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي»، بهدف دعم الأسر المواطنة ذات الدخل المحدود في الإمارة، وتمكينها من تحقيق استقلالها المالي، الذي يندرج ضمن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21» في محور تنمية المجتمع.
ويقدم البرنامج دعماً مالياً للأسر المواطنة ذات الدخل المحدود في إمارة أبوظبي، بهدف تمكين أفرادها القادرين على العمل، وتسهيل حصولهم على فرص عمل تلائم إمكاناتهم وقدراتهم، بالشراكة مع عدد من الجهات الحكومية.
ويعتبر برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي إضافة إلى سلسلة برامج تتوفر في إمارة أبوظبي بما يشمل توفير السكن الملائم، ورعاية صحية مجانية في القطاعين الحكومي والخاص، ودعم المواد الغذائية، إضافة إلى العديد من الخدمات المدعومة الأخرى.
وقال الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي: «إن القيادة الرشيدة تحرص على تعزيز مستويات المعيشة والحياة الكريمة لكل الأسر المواطنة في الإمارة، وخصص هذا البرنامج للأسر المواطنة ذات الدخل المحدود في إمارة أبوظبي».
ورفع الخييلي الشكر إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، للتوجيهات السديدة بإطلاق هذا البرنامج الذي يصب في مصلحة المواطن، وأسرته.. مضيفاً أن هذا النهج هو امتداد لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ليعيش المواطن حياة سعيدة وكريمة.
وسعياً من الدائرة إلى تقديم أفضل الخدمات، سيبدأ البرنامج استقبال الطلبات بشكل تدريجي، حيث تبدأ أولى مراحل البرنامج في منطقة الظفرة يوم 6 من شهر يناير/ كانون الثاني 2019، ثم تبدأ المرحلة الثانية في منطقة العين يوم 20 من الشهر نفسه، ثم مدينة أبوظبي في 24 من شهر فبراير/ شباط المقبل.
وخصصت الفترة ما بين 6 يناير/ كانون الثاني و31 مارس/ آذار 2019 لاستقبال الطلبات، وتقييمها، وبدءاً من شهر إبريل/ نيسان سيبدأ صرف الدعم لمقدمي الطلبات الذين تنطبق عليهم شروط ومعايير البرنامج، بأثر رجعي ابتداء من يناير2019.
ولضمان الخصوصية ستستقبل الدائرة الطلبات كافة، عبر موقع البرنامج الإلكتروني www.ssa.gov.abudhabi
كما جرى الاتفاق مع دائرة التخطيط العمراني والبلديات لاستقبال طلبات الدعم من خلال عدد من مراكز الخدمات المتكاملة، ثم في كل من منطقة الظفرة ومنطقة العين ومنطقة أبوظبي للفئات التي تتطلب مساعدة تقنية مثل «أصحاب الهمم»، وكبار المواطنين.
وبناء على عدد من الدراسات المعيارية، اعتمدت الدائرة خطاً للدعم مبنياً على عدد أفراد الأسرة وتركيبتها الذي في حال قل إجمالي دخل الأسرة عنه يتم تفعيل الدعم الاجتماعي لها.
وأكدت الدائرة أنها، وبعد تقديم الدعم المالي للمستفيدين، ستعمل بالشراكة مع المؤسسات المعنية على وضع برامج لتمكين المواطنين المستفيدين القادرين على العمل، والتسهيل عليهم لدخول سوق العمل وفقاً لمؤهلاتهم وقدراتهم، اعتماداً على عدد من العوامل، أبرزها العمر، والحالة الصحية، ما يحقق لهم الاستقرار المعيشي، والاستقلال المالي.
يذكر أن دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي تأسست خلال عام 2018 بهدف الإشراف على قطاع التنمية الاجتماعية في الإمارة، وتنظيم نشاط المؤسسات العاملة في القطاع الاجتماعي، بما يفضي إلى توفير خدمات اجتماعية عالية الجودة والكفاءة، ويمكن لأي فرد من أفراد المجتمع الوصول إليها.
وتنطوي أولوية الدائرة على تعزيز الوعي والمعرفة حول أبرز التحديات والقضايا الاجتماعية ذات الصلة بأبوظبي، وسكانها، كما تلتزم بالإسهام في ضمان حياة كريمة ومنتجة لجميع أفراد المجتمع بمختلف أطيافه، ومكوناته.
وتعمل الدائرة مع سبعة شركاء في قطاع التنمية الاجتماعية في أبوظبي، لتحقيق الأهداف المنشودة وهم: دار زايد للرعاية الأسرية، وهيئة أبوظبي للإسكان، ومجلس أبوظبي الرياضي، ودار زايد للثقافة الإسلامية، ومؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، ومؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر، ومؤسسة التنمية الأسرية.
أما برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي الذي أطلقته حكومة أبوظبي فيهدف إلى تقديم الدعم للأسر المواطنة ذات الدخل المحدود في الإمارة.
ويشمل الدعم التالي: الدعم المالي، وهو مخصص مالي لدعم الأسر ذات الدخل المحدود، وتحدد قيمته وفقاً لمنهجية الدعم المعتمدة، والتمكين، وهو برنامج يستهدف تمكين القادرين في الأسر المواطنة المستفيدة بشراكة استراتيجية مع عدد من الجهات الحكومية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً