الجيش الألماني يعتزم تجنيد مواطني الاتحاد الأوروبي

الجيش الألماني يعتزم تجنيد مواطني الاتحاد الأوروبي

يدرس الجيش الألماني “بوندسفير” حاليا تجنيد مواطنين أجانب من بلدان الاتحاد الأوروبي في أنشطة بعينها. وقال المفتش العام للجيش الألماني إيبرهارد تسورن لصحف مجموعة “فونكه” الإعلامية الخميس بهذا الشأن: “نحن نتحدث هنا على سبيل المثال عن أطباء ومختصين في تكنولوجيا المعلومات”.

يدرس الجيش الألماني “بوندسفير” حاليا تجنيد مواطنين أجانب من بلدان الاتحاد الأوروبي في أنشطة بعينها.

وقال المفتش العام للجيش الألماني إيبرهارد تسورن لصحف مجموعة “فونكه” الإعلامية الخميس بهذا الشأن: “نحن نتحدث هنا على سبيل المثال عن أطباء ومختصين في تكنولوجيا المعلومات”.

وأضاف تسورن أنه في أوقات نقص أعداد الخبراء يجب على الجيش “أن ينظر في كل الاتجاهات” ويسعى إلى تدبير أجيال جديدة ذات قدرات مناسبة.

وقالت متحدثة باسم وزارة الدفاع ردا على سؤال لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن الأمر متعلق هنا “بوظائف ذات مؤهلات مطلوبة بشدة، وفي إطار ضيق للغاية، مثل الأطباء والمختصين في تكنولوجيا المعلومات”.

وقالت المتحدثة في إشارة إلى فقرة تتعلق بذلك في الكتاب الأبيض 2016 إن فكرة دراسة تجنيد أجانب من الاتحاد الأوروبي ليست جديدة.

كانت وزارة الدفاع الألمانية أكدت في يوليو الماضي أنها قبلت تجنيد الأجانب في استراتيجيتها لتعيين الأشخاص – غير إن هذا سيتم بدون بيانات دقيقة عن مجالات العمل المتاحة.

وقالت مجلة “شبيجل” إن الوزارة ستوظف بولنديين وإيطاليين ورومانيين ممن عاشوا طويلا في ألمانيا ويتحدثون الألمانية بطلاقة.

وأوضحت المجلة استنادا إلى ورقة داخلية بالوزارة أن الوزارة تريد بذلك إزالة مخاوف الجيران من دول الاتحاد الأوروبي من أن ألمانيا تريد جذب جنودهم بمرتبات أفضل، مشيرة إلى أن الجيران في شرقي أوروبا خاصة يتخوفون من الآثار السلبية لهذه الخطوة على حمايتهم الضرورية.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة: “بطبيعة الحال تبادلنا بهذا الخصوص المعلومات مع دول الاتحاد الأوروبي الأخرى”، مضيفة أن نتائج العمل لم تقيم بعد وأن العملية لم تنته بعد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً