بالفيديو.. إندونيسيا ترفع التحذير من بركان أناك كراكاتاو إلى المستوى الثاني

بالفيديو.. إندونيسيا ترفع التحذير من بركان أناك كراكاتاو إلى المستوى الثاني

رفعت السلطات الإندونيسية اليوم الخميس مستوى التحذير بسبب بركان أناك كراكاتاو إلى ثاني أعلى مستوى وأمرت جميع الرحلات الجوية بالابتعاد تماما، وذلك بعد أيام من مقتل 430 شخصا على الأقل في أمواج مد عاتية (تسونامي) سببها البركان.

رفعت السلطات الإندونيسية اليوم الخميس مستوى التحذير بسبب بركان أناك كراكاتاو إلى ثاني أعلى مستوى وأمرت جميع الرحلات الجوية بالابتعاد تماما، وذلك بعد أيام من مقتل 430 شخصا على الأقل في أمواج مد عاتية (تسونامي) سببها البركان.

وتسبب انهيار كتلة من الجزيرة البركانية مع ارتفاع المد يوم السبت في أمواج وصل ارتفاعها إلى خمسة أمتار اجتاحت الساحل المطل على مضيق سوندا بين جزيرتي جاوة وسومطرة.

وحذرت السلطات من أن فوهة البركان ما زالت هشة، مما أثار مخاوف من انهيار آخر وموجات تسونامي جديدة، وحثت المواطنين على البقاء بعيدا عن الساحل.

وثورة البركان مستمرة على نحو متقطع منذ يوليو لكنه نشط بشكل أكبر منذ يوم الأحد ويقذف حمما وأحجارا وينفث سحبا هائلة من الرماد إلى ارتفاع يصل لثلاثة آلاف متر في السماء الغائمة.

وحددت الهيئة الجيولوجية الوطنية، عندما رفعت مستوى التحذير، منطقة حظر تمتد خمسة كيلومترات حول الجزيرة.

وقال أنطونيوس راتدوموبوربو مدير الهيئة “منذ 23 ديسمبر لم يتوقف النشاط… نتوقع تفاقم الثوران”.

وأظهرت صور نشرتها الهيئة الوطنية لمواجهة الكوارث انتشار طبقة رقيقة من الرماد البركاني على المباني والمركبات والزراعات على امتداد الساحل الغربي لجزيرة جاوة منذ مساء الأربعاء.

وقالت السلطات إن الرماد ليس خطيرا لكنها نصحت السكان بارتداء أقنعة ونظارات أثناء وجودهم بالخارج وأبعدت الطائرات عن المنطقة.

وقالت وكالة إير ناف الحكومية التي تراقب الملاحة الجوية في بيان “تم تغيير مسار جميع الرحلات الجوية بسبب التحذير الأحمر من رماد بركان كراكاتاو”.

وقالت هيئة الطيران المدني إن المطارات لن تتأثر.

وتبعد العاصمة جاكرتا نحو 155 كيلومترا إلى الشرق من البركان.

وثار كراكاتاو العام 1883، ما أسفر عن مقتل أكثر من 36 ألف شخص في سلسلة من أمواج المد العاتية.

وأناك كراكاتوا هي الجزيرة التي ظهرت في المنطقة في العام 1927 وتزداد حجما منذ ذلك الحين.

وشهدت إندونيسيا،هذا العام، سقوط أكبر عدد من القتلى في عام واحد نتيجة الكوارث منذ ما يزيد على عشر سنوات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً