إسبانيا: 769 مهاجراً لقوا مصرعهم في 2018

إسبانيا: 769 مهاجراً لقوا مصرعهم في 2018

لقي 769 مهاجراً على الأقل مصرعهم هذا العام في عرض البحر أثناء محاولتهم الوصول إلى السواحل الإسبانية، ليصل عدد ضحايا الهجرة غير الشرعية إلى أعلى مستوى له منذ عام 2006، وفقاً لما نددت به لجنة غوث اللاجئين الإسبانية في تحليلها للنقاط الرئيسية المتعلقة بقضية الهجرة، التي شهدها عام 2018. وأصبحت إسبانيا، وفقاً للجنة غوث اللاجئين الإسبانية، في العام الماضي…




مهاجرين غير شرعيين (أرشيف)


لقي 769 مهاجراً على الأقل مصرعهم هذا العام في عرض البحر أثناء محاولتهم الوصول إلى السواحل الإسبانية، ليصل عدد ضحايا الهجرة غير الشرعية إلى أعلى مستوى له منذ عام 2006، وفقاً لما نددت به لجنة غوث اللاجئين الإسبانية في تحليلها للنقاط الرئيسية المتعلقة بقضية الهجرة، التي شهدها عام 2018.

وأصبحت إسبانيا، وفقاً للجنة غوث اللاجئين الإسبانية، في العام الماضي الطريق الرئيسي لدخول أوروبا عن طريق البحر بما يزيد عن 56 ألف وافد إلى شواطئها، مما يدل على أن الحل لا يكمن في إبرام اتفاقات مع دول لا تحترم حقوق الإنسان، لأنه إذا ما أغلق مسار هجرة بهذا الشكل يفتح آخر.

وكانت المنظمة الإسبانية غير الحكومية قد أفادت قبل أيام قليلة من نهاية عام 2018، بأن ألفين و200 شخص على الأقل لقوا حتفهم في البحر المتوسط، ومن بينهم، فقد 769 حياته أثناء الوصول إلى سواحل إسبانيا.

ووفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن هذه المنظمة، وصل حتى الآن هذا العام 56 ألفاً و480 مهاجراً إلى إسبانيا، و118 ألفاً و423 مهاجراً إلى أوروبا، وفقد ألفان و241 من هؤلاء حياته أثناء الهجرة غير الشرعية، وترى لجنة غوث اللاجئين الإسبانية أنه ينبغي على السلطات أن تبحث عن وسيلة جديدة لوضع سياسة هجرة حقيقية تقوم على حقوق الأشخاص، وليس فقط على سياسات مراقبة الحدود.

يشار إلى أن إسبانيا أصبحت في يونيو(حزيران) الماضي مسار الوصول الرئيسي إلى أوروبا عن طريق البحر بالنسبة للمهاجرين واللاجئين، حيث تجاوزت أكثر من 20 ألف وافد وفقاً للمنظمة، وتدعو المنظمة غير الحكومية الأحزاب السياسية إلى التوقف عن خطاب الكراهية والخوف من المهاجرين الذي لا يؤدي إلا إلى مجتمع أكثر فردية وتفككاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً