ألمانيا: المفتش العام السابق للجيش يتوقع الانسحاب من أفغانستان

ألمانيا: المفتش العام السابق للجيش يتوقع الانسحاب من أفغانستان

توقع هارالد كويات، المفتش السابق للجيش الألماني، أن تنسحب قوات بلاده من أفغانستان مع احتمال انسحاب آلاف الجنود الأمريكيين من هناك. وقال كويات لصحيفة “تاغيس شبيغل” الإخبارية الألمانية، اليوم الخميس: “حين تسحب الولايات المتحدة قواتها إلا من الفرقة المتمركزة في أفغانستان، فلم يعد هناك مبرر لألمانيا في مواصلة هذه المهمة”.وواصل كويات قائلاً إنه “إذا أضيف إلى ذلك…




جنود من بعثة الجيش الألماني في أفغانستان (أرشيف)


توقع هارالد كويات، المفتش السابق للجيش الألماني، أن تنسحب قوات بلاده من أفغانستان مع احتمال انسحاب آلاف الجنود الأمريكيين من هناك.

وقال كويات لصحيفة “تاغيس شبيغل” الإخبارية الألمانية، اليوم الخميس: “حين تسحب الولايات المتحدة قواتها إلا من الفرقة المتمركزة في أفغانستان، فلم يعد هناك مبرر لألمانيا في مواصلة هذه المهمة”.

وواصل كويات قائلاً إنه “إذا أضيف إلى ذلك عدم ضمان حماية ودعم الجنود الألمان بنسبة 100%، فعلى الجيش الألماني “بوندسفير” أن ينهي عملياته في أفغانستان، وهذا “ليس محل تساؤل”.

ولم يتوقع كويات أن تقوم دول بعينها في حلف شمال الأطلسي “ناتو” مثل بريطانيا بزيادة وحداتها للتعويض عن انسحاب الجنود الأمريكيين.

يتمركز حالياً حوالي 1100 جندي ألماني في أفغانستان في إطار عملية الدعم والتدريب التي يقودها حلف “الناتو” أطلق عليها “الدعم الحازم”.

ويعتزم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تخفيض عدد القوات الأمريكية في أفغانستان البالغ عددها حوالي 14 ألفاً بصورة كبيرة خلال الفترة المقبلة.

وأبدى الجنرال السابق بحلف الناتو، إيجون رامس، انتقاداته لخطة ترامب هذه، حيث قال في تصريحات لإذاعة “إتش آر إنفو” إن “سحب القوات سيعني أن الأمريكيين لن يتمكنوا بعد الآن من تقديم الدعم الأساسي والجوهري للقوات الأخرى العاملة هناك مثل قوات ألمانيا”، مشيراً إلى أن عملية “الدعم الحازم” لم يعد لها في نهاية المطاف “مغزى يذكر”.

وأكد رامس الذي عمل من قبل رئيساً لمركز قيادة قوات حلف الناتو في أفغانستان أن الجيش الألماني سيدخل في وضع صعب في حالة سحب جزئي للقوات الأمريكية من أفغانستان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً