أعراض الالتهاب الرئوي لدى الأطفال

أعراض الالتهاب الرئوي لدى الأطفال

الالتهاب الرئوي من أمراض الجهاز التنفسي الشائعة بين الأطفال، فهو يصيب حوالي 15 بالمائة من الأطفال تحت سن 5 سنوات، وقد توفّى بسببه 920 ألف طفل حول العالم عام 2015 وفقاً لليونيسيف. ويمكن أن تحدث هذه العدوى نتيجة ضعف المناعة، أو بسبب إصابة سابقة. ونظراً لأن الالتهاب الرئوي حالة تهدد الحياة يساعد التشخيص المبكر على الشفاء. نتيجة ضيق التنفس …




تشخيص الأعراض مبكراً أمر حيوي (أرشيفية)


الالتهاب الرئوي من أمراض الجهاز التنفسي الشائعة بين الأطفال، فهو يصيب حوالي 15 بالمائة من الأطفال تحت سن 5 سنوات، وقد توفّى بسببه 920 ألف طفل حول العالم عام 2015 وفقاً لليونيسيف. ويمكن أن تحدث هذه العدوى نتيجة ضعف المناعة، أو بسبب إصابة سابقة. ونظراً لأن الالتهاب الرئوي حالة تهدد الحياة يساعد التشخيص المبكر على الشفاء.

نتيجة ضيق التنفس ونقص الأكسجين قد يتحوّل الظفر إلى اللون الأبيض وتصبح الشفاه شاحبة أو زرقاء

إليك أهم أعراض الالتهاب الرئوي لدى الأطفال:

السعال. السعال علامة كلاسيكية على الالتهاب الرئوي. وإذا كانت العدوى بكتيرية ينتج عنها بلغم أخضر أو صدئ، كما قد يكون مبقعاً بالدماء بسبب غزو البكتيريا لأنسجة الرئة.

الحمى. ارتفاع الحرارة واهتزاز الجسم من القشعريرة.

ضيق التنفس.
نتيجة مهاجمة المرضة للحويصلات الهوائية في الرئتين تتأثر ممرات الهواء وتحدث صعوبة في التنفس.

ألم الصدر. هذه إحدى العلامات الرئيسية للالتهاب الرئوي، فمع كثرة السعال يشعر المصاب بالوخز وألم في الصدر، وصعوبة التنفس بشكل طبيعي.

التعرّق. مع ارتفاع في درجة الحرارة والإحساس بالقشعريرة تهز يحدث تعرّق وقد يكون غزيراً في حالة الإصابة بالالتهاب الرئوي البكتيري.

تغيير لون الشفاه والأظافر. ينتج عن ضيق التنفس حرمان خلايا الأطراف من الأكسجين، ويمكن ملاحظة ذلك بوضوح من خلال تغيير لون الأظافر والشفاه. قد يتحوّل الظفر إلى اللون الأبيض وتصبح الشفاه شاحبة أو زرقاء.

التعب. يؤدي انخفاض مستوى الأوكسجين إلى تعب مستمر، وآلام في العضلات مصحوبة بالصداع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً