وزير خارجية ألمانيا: لن ننبطح أمام القرارات الصعبة في مجلس الأمن

وزير خارجية ألمانيا: لن ننبطح أمام القرارات الصعبة في مجلس الأمن

شدد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس على ضرورة أن بذل ألمانيا بلمزيد من الجهود لحل أزمات العالم. وأضاف ماس في مقابلة مع الوكالة الألمانية: “أعتقد أن مسؤوليتنا تتنامي، الآمال المعلقة علينا أصبحت أكبر مما كانت عليه في أي وقت مضى”.ويأتي ذلك قبل تولي ألمانيا فترة جديدة من العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن.وأعلن ماس، العضو في الحزب الاشتراكي…




وزير الخارجية الألماني هايكو ماس (أرشيف)


شدد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس على ضرورة أن بذل ألمانيا بلمزيد من الجهود لحل أزمات العالم.

وأضاف ماس في مقابلة مع الوكالة الألمانية: “أعتقد أن مسؤوليتنا تتنامي، الآمال المعلقة علينا أصبحت أكبر مما كانت عليه في أي وقت مضى”.

ويأتي ذلك قبل تولي ألمانيا فترة جديدة من العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن.

وأعلن ماس، العضو في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، مشاركةً أقوى لبلاده في المساعي الدبلوماسية لحل الأزمات في الشرق الأوسط، لكنه التزم بالتحفظ فيما يتعلق بمدى إمكانية توسيع جهودها العسكرية قائلاً: “علينا دائماً أن نوظف قدرات الجيش الألماني بشكل لا يرهقه”.

وتبدأ العضوية الجديدة لألمانيا في مجلس الأمن في 1 يناير (كانون الثاني) 2019 ولمدة عامين.

ويسعى مجلس الأمن من خلال أعضائه الخمسة دائمي العضوية والعشرة أعضاء غير الدائمين لحل النزاعات وتأمين السلام في العالم.

ورأى ماس أن وجود ألمانيا عضواً في مجلس الأمن يجعلها “أقرب للأزمات والصراعات”، ما يتيح لها إمكانية السعي لحل الأزمات، مضيفاً أن “صوت ألمانيا في حل الصراعات سيكتسب مزيداً من الثقل، بوجودها في مجلس الأمن”، وقال: “لن ننبطح أمام اتخاذ القرارات الصعبة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً