قطعة من جمجمة رجل ما تُباع بـ 3500 دولار.. إليك السبب!

قطعة من جمجمة رجل ما تُباع بـ 3500 دولار.. إليك السبب!

في 8 أبريل عام 1991، قام المغني السويدي Per Yngve Ohlin الملقب باسم “Dead” والعضو بفرقة البلاك ميتال Mayhem، بقتل نفسه باستخدام مسدس أحد أعضاء الفرقة. وفي 28 نوفمبر عام 2018، تم بيع قطعة من جمجمته بمبلغ 3500 دولار عبر متجر Serial Killers Ink على الويب. وبشكل مثير للدهشة، كانت قطعة الجمجمة هذه متاحة لأقل من يومين قبل قيام شخص ما …

قطعة من جمجمة رجل ما تُباع بـ 3500 دولار.. إليك السبب!

في 8 أبريل عام 1991، قام المغني السويدي Per Yngve Ohlin الملقب باسم “Dead” والعضو بفرقة البلاك ميتال Mayhem، بقتل نفسه باستخدام مسدس أحد أعضاء الفرقة.

وفي 28 نوفمبر عام 2018، تم بيع قطعة من جمجمته بمبلغ 3500 دولار عبر متجر Serial Killers Ink على الويب. وبشكل مثير للدهشة، كانت قطعة الجمجمة هذه متاحة لأقل من يومين قبل قيام شخص ما بشرائها؛ ولكن يبقي السؤال هو: ما الدافع وراء قيام أحد بشراء قطعة من جمجمة شخص ميت؟

في الواقع، لم يكن انتحار Per Yngve Ohlin أو “Dead” صادمًا بالنسبة إلى أصدقائه، فقد كان Dead في الواقع مهووسا بفكرة الموت ولهذا السبب لُقب عليه هذا الاسم.

ولقد كانت أغلب أغاني فرقة Mayhem تتحدث عن موضوع الموت بشكل متكرر، حتى أن Dead كان يقوم بدفن ملابسه تحت الأرض قبل العروض المباشرة لكي تبدو رائحتها مثل رائحة القبر.

وخلال العروض المباشرة، كان Dead يقوم بتقطيع ذراعه بزجاجات مكسورة وسكب دمائه على المسرح. وكان “إخلاصه” للبلاك ميتال عميقًا، إلى درجة أنه ذات مرة فقد وعيه بعد العرض المباشر بسبب فقدانه للكثير من الدم. حتى أن زملاءه قد زعموا أنه كان يحمل غرابا متعفنا في حقيبته لاستنشاق رائحة الموت.

ويبدو أن الشخص الذي قام بشراء قطعة من جمجمة Dead يعاني عبئًا ثقيلًا بحياته، أو قد يكون مهووس بفكرة الموت مثل Dead، أو قد يكون على الأرجح أيضًا مهووسا بـ Dead نفسه، لذا قرر الاحتفاظ ببقاياه لكي تبقي ذكراه خالدة مدى الحياة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً