“الإغلاق الحكومي الجزئي” في أميركا يدخل يومه الخامس

“الإغلاق الحكومي الجزئي” في أميركا يدخل يومه الخامس

دخل الإغلاق الجزئي لمؤسسات الحكومة الاتحادية الأميركية بسبب عدم تمرير موازنة العام المالي الحالي، يومه الخامس، الأربعاء، من دون مؤشرات على وجود مفاوضات لكسر الجمود بشأن تمويل الجدار الحدودي مع المكسيك.

دخل الإغلاق الجزئي لمؤسسات الحكومة الاتحادية الأميركية بسبب عدم تمرير موازنة العام المالي الحالي، يومه الخامس، الأربعاء، من دون مؤشرات على وجود مفاوضات لكسر الجمود بشأن تمويل الجدار الحدودي مع المكسيك.

وبسؤاله عن المدة التي سيستغرقها هذا الإغلاق، أجاب ترامب قائلا: “إلى كل ما يتطلبه الأمر”.

وأضاف الرئيس الأميركي في تصريحات أدلى بها لصحفيين خلال زيارة مفاجئة للعراق: “نحن بحاجة إلى جدار، نريد الأمان لبلادنا، حتى من هذا المنطلق. هناك إرهابيون يأتون من الحدود الجنوبية”.

ويصر ترامب على حاجة الولايات المتحدة إلى إقامة جدار لمواجهة الهجرة غير الشرعية وتدفق المخدرات إلى داخل البلاد، ويقول النواب الديمقراطيون في الكونجرس إنهم لن يوافقوا على تخصيص خمسة مليارات دولار يريدها الرئيس، ويصفون الجدار بأنه تحرك سياسي وإهدار للأموال.

يذكر أن الغلق الجزئي، الذي بدأ يوم السبت الماضي يؤثر على تسعة من 15 وزارة اتحادية وعشرات الوكالات ومئات الآلاف من العاملين في الحكومة.

ومن بين الوزارات التي تعاني من غياب التمويل وزارات العدل والأمن الداخلي والداخلية والخزانة، أما الوكالات المستقلة المتضررة من الغلق فتشمل هيئة الأوراق المالية.

في الوقت نفسه، يعمل مئات الموظفين الحكوميين بدون أجر في الوقت الراهن، في حين أن هناك 350 ألف موظف حصلوا على إجازة بدون أجر لحين تمرير الموازنة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً