آخر الأخبار العاجلة

فسيفساء بأنامل أصابع الأقدام! ضمنها الإمارات.. سنابتشات تطلق نسختها المدفوعة في بلدان عدة التنين الأزرق.. لطيف لكنه سام يصطاد فريسته بطريقة مخيفة.. اكتشاف نبات مرعب يأكل اللحوم دراسة: لملايين السنين.. كان لحيوان الباندا إبهامان أين تذهب ؟ أسطورة «بيجو 408» تتحول بجيلها الجديد إلى «الكــــروس أوفر» مواصفات إضافية في نيسان باترول 2022 في الذكرى الـ 70 للسيارة «دبي للمرأة»: مبادرات جديدة تعزّز مكانة الإمارة عالمياً 70 فعالية عالمية على أجندة ياس.. بوتشيلي و«الملك الأسد» وقائمة طويلة

image

وقّعت مدينة مصدر، الوجهة الرائدة على مستوى المنطقة في مجال الابتكار التكنولوجي ومجمع البحث والتطوير في أبوظبي، مذكرة تفاهم مع شركة «دانا»، منصة بناء المشاريع والاستثمار التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، وذلك بهدف تعزيز الأمن الغذائي على المستوى الوطني، والمساهمة في استدامة التكنولوجيا الزراعية، ودعم جهود دولة الإمارات لتحقيق الأهداف الرئيسية المتعلقة بالاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051.

وبموجب الاتفاقية، ستقوم مدينة مصدر وشركة «دانا»، اللتان تدعمان الشركات الناشئة التي تديرها نساء في قطاعات التكنولوجيا الزراعية والطاقة والمياه والاقتصاد الدائري، بإنشاء أول موقع تجريبي في أبوظبي ضمن مدينة مصدر وسيختبر الموقع التجريبي جدوى مشاريع التكنولوجيا الزراعية في المراحل المبكرة التي يمكن تطويرها وتجريبها في أبوظبي. وسيركز الموقع على الشركات الناشئة المحلية والإقليمية، حيث سيتم توفير حلول تتراوح بين مرحلتي التطوير «ما قبل التأسيس» و«السلسلة أ» عند الانتهاء.

وتعليقاً على توقيع مذكرة التفاهم، قال أحمد باقحوم، المدير التنفيذي بالإنابة لمدينة مصدر: «لطالما كان البحث والتطوير محفزاً لإنشاء المشاريع المبتكرة ودافعاً لتشكيل نواتها الأساسية والمساهمة بإحداث تغيير إيجابي يشمل مختلف القطاعات والمجتمع. وباعتبارها مجمع البحث والتطوير المعتمد الوحيد في أبوظبي، فإن مدينة مصدر ستضمن استمرار هذه النتائج، حيث تلعب دوراً رئيسياً في تشكيل مستقبل الصناعات المستدامة من خلال احتضان الشركات الناشئة ودعم مشاريعها خلال انتقالها من مرحلة الأفكار الإبداعية إلى مرحلة العمل الفعلي وصولاً إلى المجالات المخصصة لهذه المشاريع».

التزام

وأكد أن التعاون مع شركة «دانا» يمثل خطوة أخرى تعكس التزام مدينة مصدر بدعم الشركات الناشئة، وسيكون الموقع التجريبي الذي يتم إنشاؤه بموجب هذه الشراكة مركزاً رائداً لتعزيز قطاع التكنولوجيا الزراعية، حيث يتم تعزيز مبادرات الابتكار والتكنولوجيا التي تقودها النساء، بما يسهم في دعم جهود الاستدامة وتحقيق النجاح على المدى الطويل.

وسوف يسهم المشروع التجريبي في دعم الابتكار على الصعيد المحلي وتوفير منصة من الجيل التالي للشركات الناشئة لاستعراض حلولها الزراعية والغذائية المحلية قبل دخولها السوق. كما سيضمن أن يوفر للشركات في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البنية التحتية والتوجيهات اللازمة للتغلب على تحديات الأمن الغذائي وندرة الموارد في المواقع الصحراوية، ما يسهم في دعم تحقيق العديد من الأولويات التي حددتها الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051، بما في ذلك زيادة الإنتاج المحلي، وتمكين الإنتاج الغذائي المستدام من خلال توظيف التقنيات الحديثة، وتنويع مصادر الغذاء عبر تطوير الشراكات.

وسوف تتعاون شركة «دانا» ومدينة مصدر لتحقيق الهدف من إنشاء الموقع التجريبي والمتمثل في توفير منصة رائدة ومحفزة للابتكار في مجال التقنيات الزراعية وتقديم حلول متطورة ونوعية. وسوف تعطى الأولوية للتركيز على الحلول الواعدة التي تنشأ عن الموقع والاستثمار فيها.

تواصل

وبموجب الشراكة، فقد بدأ التواصل مع مجموعة من الشركات الاستثمارية والجهات الحاضنة ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتقديم خدماتها لمحفظة شركات المشروع، وذلك في ظل تنامي قطاع التكنولوجيا الزراعية ومن المتوقع أن تنمو السوق الزراعية الإقليمية بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة 5.7 بالمئة حتى عام 2026.

وقالت زادا حاج، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «دانا»: «إننا نشهد تنامي إمكانيات منظومة الابتكار في أبوظبي بشكل يومي، لكننا غالباً ما نفتقد إلى توفر خيار الاختبار العملي للحلول التقنية على أرض الواقع. وبالنسبة إلى قطاع التكنولوجيا الزراعية، فإن الأمر أكثر من مجرد كتابة سطر برمجي جديد، فنحن بحاجة إلى اختبار المنتج لمعرفة جدواه التجارية، وإمكانية توفيره، وحدود تكلفته في أسرع وقت ممكن».

وقد بدأت شركة «دانا»، التي تأسست من قبل ثلاث سيدات، العمل منذ نحو سنتين كمنصة لدعم تطوير المشاريع والاستثمار في شركات ناشئة تقودها نساء في مجال استخدام التكنولوجيا في الأراضي الصحراوية. ومن خلال اهتمامها بدعم رائدات الأعمال، سوف يركز الموقع التجريبي الجديد على أهمية توفير الفرص لرائدات الأعمال الإماراتيات لتوسيع نطاق مشاريعهن، تماشياً مع الأجندة الوطنية لدولة الإمارات الهادفة إلى تمكين المرأة.

وعند استكمال المشروع، سوف يضم الموقع 1700 متر مربع من البيوت الزجاجية، والمنازل الشبكية، وحقول الزراعة المفتوحة، ما يعني توفير خيارات متنوعة لإنتاج محاصيل مستدامة ضمن البيئة الصحراوية، كما سيركز الموقع التجريبي على تطوير حلول قادرة على مواجهة مشكلات شح المياه، والري، وتبريد البيوت الزجاجية، والتحديات المتعلقة بزراعة التربة وتجديدها، بالإضافة إلى اختبار مدى مرونة أصناف البذور الجديدة.

ومع تلقي العديد من الطلبات من شركات ناشئة تتطلع إلى اختبار منتجاتها ضمن مدينة مصدر، فمن المقرر أن تبدأ أعمال الإنشاءات في المشروع في شهر يوليو المقبل، على أن يدخل المشروع حيز التشغيل الكامل في الربع الرابع من هذا العام.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/news/2022-06-07-1.4451627

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single