رئيس مجلس الشورى السعودي: مواقف الأزهر ركيزة لدعاة السلام والتعايش

رئيس مجلس الشورى السعودي: مواقف الأزهر ركيزة لدعاة السلام والتعايش

استقبل فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، الدكتور أحمد الطيب، اليوم الأربعاء، رئيس مجلس الشورى السعودي، الدكتور عبدالله بن محمد آل الشيخ، والوفد البرلماني المرافق له. ورحب الإمام الأكبر بزيارة رئيس مجلس الشورى السعودي للمشيخة، معربا عن تقديره للملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، خادم الحرمين الشريفين، على الحفاوة الكبيرة لفضيلته خلال زيارته للمملكة، داعيا الله عز…




الدكتور أحمد الطيب، في استقبال رئيس مجلس الشورى السعودي، الدكتور عبدالله آل الشيخ


استقبل فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، الدكتور أحمد الطيب، اليوم الأربعاء، رئيس مجلس الشورى السعودي، الدكتور عبدالله بن محمد آل الشيخ، والوفد البرلماني المرافق له.

ورحب الإمام الأكبر بزيارة رئيس مجلس الشورى السعودي للمشيخة، معربا عن تقديره للملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، خادم الحرمين الشريفين، على الحفاوة الكبيرة لفضيلته خلال زيارته للمملكة، داعيا الله عز وجل أن يحفظ بلاد الحرمين وقيادتها وعلماءها من كل مكروه وسوء.

وأكد قوة العلاقة التي تجمع الأزهر الشريف والمملكة العربية السعودية، معرباً عن تقدير الأزهر والشعب المصري للمملكة، وللدور الذي تقوم به في خدمة الإسلام والمسلمين، ونصرة قضايا الأمتين الإسلامية والعربية.

من جانبه، هنأ رئيس مجلس الشورى السعودي، فضيلة الإمام الأكبر على عودته إلى القاهرة بعد أداء مناسك العمرة وزيارته للمملكة، التي التقى خلالها خادم الحرمين الشريفين، ولفيف من القيادات الدينية السعودية، مؤكدا اعتزاز المملكة بهذه الزيارة.

وأعرب آل الشيخ عن تقديره الكبير للأزهر الشريف باعتباره أهم منارات وركائز العلم والفكر الإسلامي في العالم، مؤكداً أن مواقف الأزهر وفضيلة الإمام الأكبر الداعمة لقضايا الأمة والساعية لخير الإنسانية، تشكل ركيزة أساسية لكل دعاة السلام والتعايش والحوار في العالم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً