الموت يغيب الراهبة والناقدة الفنية ويندي بيكيت

الموت يغيب الراهبة والناقدة الفنية ويندي بيكيت

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي”، أن الراهبة ويندي بيكيت، المؤرخة الفنية التي أصبحت نجمة تلفزيونية بشكل غير متوقع في بريطانيا خلال تسعينيات القرن الماضي، توفيت عن عمر 88 عاماً، الأربعاء. ووفقاً لبي.بي.سي. التي بثت أفلامها الوثائقية، كانت بيكيت المولودة في جنوب أفريقيا تعيش في مقطورة سكنية بدير كارميلايت في نورفوك بشرق إنجلترا عندما بدأت دراسة الفن في…




الراهبة والناقدة الفنية ويندي بيكيت (B.B.C)


ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي”، أن الراهبة ويندي بيكيت، المؤرخة الفنية التي أصبحت نجمة تلفزيونية بشكل غير متوقع في بريطانيا خلال تسعينيات القرن الماضي، توفيت عن عمر 88 عاماً، الأربعاء.

ووفقاً لبي.بي.سي. التي بثت أفلامها الوثائقية، كانت بيكيت المولودة في جنوب أفريقيا تعيش في مقطورة سكنية بدير كارميلايت في نورفوك بشرق إنجلترا عندما بدأت دراسة الفن في ثمانينيات القرن الماضي.

ولمحها طاقم تصوير في أحد المعارض فطلبت منها بي.بي.سي. أن تصنع فيلماً وثائقياً في عام 1992 يحمل اسم “أوديسة الراهبة ويندي” “سيستر وينديز أوديسي”، عن اللوحات والمنحوتات في ستة 6 متاحف بريطانية.

وواصلت تقديم برامج خلال 10 أعوام وكانت تتحدث مباشرة إلى الكاميرا بينما ترتدي مسوح الراهبات.

وأسرت قلوب المعجبين في بريطانيا والولايات المتحدة حيث كانت برامجها تبث على التلفزيون العام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً