هل يمكن أن يكون الجُبن هو السر لحياه أطول؟ .. هذا ما توصل إليه الباحثون!

هل يمكن أن يكون الجُبن هو السر لحياه أطول؟ .. هذا ما توصل إليه الباحثون!

وفقًا لبعض الباحثين في جامعة “ماكماسترز” في كندا، فإن الأشخاص الذين يتناولون أكثر من قطعتين من الجبن بشكل يومي منتظم، أقل عرضة من الإصابة بالجلطة الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية، كما توصلت الدراسة إلى فوائد مماثلة في تناول الزبادي وشرب الحليب أيضًا. وقد نظرت الدراسة إلى حوالي 130000 شخص من 21 دولة مختلفة تتراوح أعمارهم بين 35 و70. ورأت الدراسة …

هل يمكن أن يكون الجُبن هو السر لحياه أطول؟ .. هذا ما توصل إليه الباحثون!

وفقًا لبعض الباحثين في جامعة “ماكماسترز” في كندا، فإن الأشخاص الذين يتناولون أكثر من قطعتين من الجبن بشكل يومي منتظم، أقل عرضة من الإصابة بالجلطة الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية، كما توصلت الدراسة إلى فوائد مماثلة في تناول الزبادي وشرب الحليب أيضًا.

وقد نظرت الدراسة إلى حوالي 130000 شخص من 21 دولة مختلفة تتراوح أعمارهم بين 35 و70.

ورأت الدراسة أن الأشخاص الذين يتناولون أقل من نصف قطعة من الجبن في اليوم، فإن معدل وفياتهم قد ارتفع بنسبة 44.4 في المائة؛ خمسة في المائة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.

ولقد أكدت دراسة منفصلة أجرتها جامعة تكساس “إيه اند إم” أن تناول الجبن الناضج، مثل جبن الشيدر والجبن الأزرق والبارميزان، يمكن أن يقلل من فرص الإصابة بسرطان الكبد.

وهناك مركب يدعى “السبيرميدين” يوجد في الجبن القديم، فهو من شأنه أن يساعد في منع حدوث اثنين من أكثر أنواع سرطان الكبد شيوعًا؛ تليف الكبد وسرطان الكبد، عن طريق وقف الخلايا التالفة من التكاثر.

ولكن ضع في اعتبارك أن الإفراط في تناول الجبن “كامل الدسم” قد يكون خطرا، حيث أكد جيمي تشون يو لوي من جامعة “هونغ كونغ” ذلك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً