مصر: مواجهة بين مبارك ومرسي لأول مرة منذ 2011

مصر: مواجهة بين مبارك ومرسي لأول مرة منذ 2011

شهدت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأربعاء، انطلاق النظر في قضية اقتحام الحدود الشرقية، والتي ستشهد مواجهة بين الرئيس المعزول محمد مرسي، والرئيس الأسبق محمد حسني مبارك. وجاء ذلك في قاعة محكمة أين تعاد محاكمة مرسي وآخرين من جماعة الإخوان الإرهابية، في قضية اقتحام حدود البلاد الشرقية وعدد من السجون إبان الانتفاضة التي انطلقت في 25 يناير (كانون الثاني)…




حسني مبارك ومحمد مرسي (أرشيف)


شهدت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأربعاء، انطلاق النظر في قضية اقتحام الحدود الشرقية، والتي ستشهد مواجهة بين الرئيس المعزول محمد مرسي، والرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وجاء ذلك في قاعة محكمة أين تعاد محاكمة مرسي وآخرين من جماعة الإخوان الإرهابية، في قضية اقتحام حدود البلاد الشرقية وعدد من السجون إبان الانتفاضة التي انطلقت في 25 يناير (كانون الثاني) 2011.

وبعد بداية الجلسة، التي تنقلها قناة فضائية خاصةً على الهواء مباشرة، دخل مبارك مرتدياً بذلة وربطة عنق برفقة نجليه علاء وجمال إلى المحكمة بمعهد أمناء الشرطة في طرة بجنوب القاهرة، وكان يسير على قدميه ويتوكأ على عكاز بينما كان مرسي، داخل قفص الاتهام.

ووقف مبارك عند منصة الشهود، لكن القاضي محمد شيرين فهمي رئيس المحكمة قال: “لاحظت المحكمة أن الشاهد طاعن في السن، ولا يقوى على الإدلاء بشهادته واقفاً”، وأمر القاضي بإحضار مقعد له.

وفي البداية رفض مبارك الإدلاء بشهادته إلا بعد إذن رئيس الجمهورية الحالي عبد الفتاح السيسي والقيادة العامة للقوات المسلحة نظراً لأن شهادته تتضمن أسراراً للدولة وتتعلق بأمنها.

لكنه استجاب لاحقاً لطلب القاضي بالإجابة على بعض الأسئلة التي لا تتضمن أموراً تتعلق بأسرار أو أمن البلاد.

وكانت محكمة النقض، أعلى محكمة مدنية في البلاد، قضت في 2016 بإلغاء حكم محكمة الجنايات بإعدام مرسي ومرشد الجماعة الإرهابية محمد بديع وغيرهم، وبسجن عدد آخر في هذه القضية وأمرت بإعادة محاكمتهم أمام دائرة جنايات جديدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً