المغرب: المطالبة بحل الحزب الإخواني الحاكم

المغرب: المطالبة بحل الحزب الإخواني الحاكم

طالب محمد الهيني، عضو هيئة دفاع الطالب آيت الجيد بنعيسى، بحل حزب العدالة والتنمية، بعد حضور عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق للحزبـ ورئيس الحكومة السابق، جلسة محاكمة القيادي في الحزب المذكور عبد العالي حامي الدين، المتهم بقتل الطالب اليساري بنعيسى في منتصف التسعينات من القرن الماضي. وقال الهيني وفق ما نقل موقع هيسبريس المغربي، إن “المغرب لم يشهد في…




المحامي المغربي  محمد الهيني (هيسبريس)


طالب محمد الهيني، عضو هيئة دفاع الطالب آيت الجيد بنعيسى، بحل حزب العدالة والتنمية، بعد حضور عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق للحزبـ ورئيس الحكومة السابق، جلسة محاكمة القيادي في الحزب المذكور عبد العالي حامي الدين، المتهم بقتل الطالب اليساري بنعيسى في منتصف التسعينات من القرن الماضي.

وقال الهيني وفق ما نقل موقع هيسبريس المغربي، إن “المغرب لم يشهد في تاريخه أن يحضر رئيس حكومة سابق للدفاع ومناصرة متهم بالقتل العمد”، موردا أن الحزب الإخواني الحاكم “شريك في جريمة الاغتيال السياسي، وعليه تحمّل مسؤوليته”.

وفي الوقت الذي أكد فيه بنكيران أن حضوره المحاكمة كان بصفة “مواطن عادي ومن حقه ذلك”، أوضح الهيني أن “بنكيران رئيس حكومة سابق وحضوره إلى المحكمة يحمل تأثيراً على جهاز القضاء المستقل”.

وأضاف المحامي المغربي عن الطالب اليساري القتيل، أن”المحكمة لن يُرهبها الإنزال الذي قام به حزب رئيس الحكومة، ولن ترهبها مقولة بنكيران السابقة التي قال فيها: لن نسلمكم أخانا” في إشارة إلى المطالب بإدانة حامي الدين، مُشددا على ان “حضور بنكيران يعتبر جريمة ويدل على أنه كان رئيس حكومة جماعة، وعشيرة حزبه”.

وأضاف المحامي الحالي والقاضي المغربي السابق، مخاطباً حزب العدالة والتنمية: “نقول لهم بنعيسى لا رئيس حكومة له، ولا وزراء يساندونه، ولا برلمانيين أو رؤساء جماعات يقفون بجانبه؛ لكن له الوطن”.

وكانت محكمة الاستئناف بمدينة فاس أجلت محاكمة عبد العالي حامي الدين، القيادي في حزب العدالة والتنمية والمستشار بالغرفة الثانية في البرلمان المغربي، التي انطلقت أمس الثلاثاء، 12 فبراير(شباط) المقبل، بعد اتهامه بالمشاركة في القتل العمد للطالب اليساري آيت الجيد محمد بنعيسى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً