مصرع حاكمة ولاية مكسيكية وزوجها بتحطّم مروحية

مصرع حاكمة ولاية مكسيكية وزوجها بتحطّم مروحية

أعلنت حكومة المكسيك أن حاكمة ولاية وزوجها عضو مجلس الشيوخ قُتلا في حادث تحطم طائرة مروحية في وسط البلاد. وقالت وسائل إعلام محلية إن مارتا إريكا ألونسو، وهي أحد رموز المعارضة والحاكمة الجديدة لولاية بويبلا، وزوجها السناتور رفاييل مورينو، وهو حاكم سابق لنفس الولاية، قُتلا عندما تحطمت الطائرة أول من أمس، في مكان ليس ببعيد…

أعلنت حكومة المكسيك أن حاكمة ولاية وزوجها عضو مجلس الشيوخ قُتلا في حادث تحطم طائرة مروحية في وسط البلاد.

وقالت وسائل إعلام محلية إن مارتا إريكا ألونسو، وهي أحد رموز المعارضة والحاكمة الجديدة لولاية بويبلا، وزوجها السناتور رفاييل مورينو، وهو حاكم سابق لنفس الولاية، قُتلا عندما تحطمت الطائرة أول من أمس، في مكان ليس ببعيد عن بويبلا سيتي عاصمة الولاية.

وغرّد وزير الخارجية مارسيلو إبرارد على «تويتر»: «لقد قلت مرحباً لمورينو في مجلس الشيوخ قبل أيام قليلة. من واتته منا الفرصة لمعرفتهما يشعر بالحزن والألم». وقال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور على «تويتر» أيضاً إن حكومته تحقق في الحادث.

ومن غير الواضح ما إذا كان الطيار قد لقي مصرعه ولا السبب وراء الحادث. وأظهرت صور بثها التلفزيون بقايا الطائرة وهي مشتعلة وعموداً من الدخان وأشخاصاً في موقع الحادث على ما يبدو.

كانت مارتا ألونسو عضواً في حزب العمل الوطني، وهو من أحزاب يمين الوسط، وقد شغلت منصب حاكمة ولاية بويبلا أوائل الشهر الحالي بعد انتخابات محلية. وكان زوجها مورينو حاكماً للولاية نفسها من عام 2011 إلى عام 2017 وترأس حزب العمل الوطني في مجلس الشيوخ.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً