مخاطر وأضرار الرجيم الكيميائي

مخاطر وأضرار الرجيم الكيميائي

مخاطر و أضرار الرجيم الكيميائي الذي هو من طرق الريجيم السريعة لإنقاص الوزن من خلال تناول الأطعمة التي تساعد الجسم على فقدان الوزن بسرعة. تعتمد فكرة الرجيم الكيميائي، على تخفيض نسبة الكربوهيدرات و الدهون و السكريات و النشويات في الوجبات المتناولة يومياً، مع التركيز على تناول البروتينات و مصادرها، و هكذا يحدث التغيير الغذائي في …

مخاطر و أضرار الرجيم الكيميائي الذي هو من طرق الريجيم السريعة لإنقاص الوزن من خلال تناول الأطعمة التي تساعد الجسم على فقدان الوزن بسرعة.

تعتمد فكرة الرجيم الكيميائي، على تخفيض نسبة الكربوهيدرات و الدهون و السكريات و النشويات في الوجبات المتناولة يومياً، مع التركيز على تناول البروتينات و مصادرها، و هكذا يحدث التغيير الغذائي في الجسم عن طريق التحوير في نظام الأكل و نوعياته و كمياته و أسلوب تناوله بما يؤدي إلى حرق سريع للدهون المتراكمة داخل الجسم .

يركز الرجيم الكيميائي على أنواع الطعام التي تساعد المعدة على الشعور بالإمتلاء مع كمية قليلة من الدهون، مما يؤدي إلى فقدان و خسارة الوزن.

فمثلاً، يتم تناول الأطعمة الغنيّة بالكربوهيدرات فقط كالأرز، و المعكرونة، و البطاطا. أما الأطعمة الغنية بالبروتينات فهي فقط مثل لحم البقر، و السمك، و الدجاج و البيض، إضافة الى تناول الأطعمة الغنية بالدهون مثل المكسرات.
تشير التقديرات الى أن خلال أسبوعين فقط سوف يخسر الشخص ثمانية كيلوغرامات، حيث يتم التقليل من كميات الطعام المتناولة بشكل ترديجي، و يبدأ حجم المعدة في النقصان فيشبع الشخص بسرعة بعد تناول كميات قليلة من الطعام عند انتهاء فترة الرجيم.

مخاطر و اضرار الرجيم الكيميائي

و رغم ما سبق و ذكرناه عن فوائد و طريقة تطبيقه الرجيم الكيميائي، إلا أنه يحمل بعض المخاطر و الاضرار التي سنعرفك عليها في السطور التالية، و لك يعود القرار في اتباع الرجيم الكيميائي أم لا مع ضرورة إستشارة الطبيب الخاص بك لفحص حالتك الصحية و الأخذ بنصيحته في ما يتعلق باتباعه.

يكمن أن يعرض الرجيم الكيميائي جسمك للحرمان من العديد من المغذيات التي يحتاجها كونه يستوجب منك الإلتزام بنوع واحد من الأطعمة، الأمر الذي قد يؤدي الى الشعور بالصداع و الدوخة.

بالإضافة الى ذلك، فإن قلة السعرات الحرارية الموجودة في الرجيم و التي لا تتخطى الـ1000 سعرة حرارية غير كافية لاتباع نمط حياة صحي، خصوصاً أن هناك صنف واحد من الطعام و جميع الوجبات الغذائية متشابهة و لا يمكن إستبدال الوجبات.

الاعتماد على نوع معين من الطعام في الرجيم الكيميائي، يؤثّر على الكلى و وظائفها فيسبّب قصوراً في عملها، كما أنّه يؤثّر على الكبد ووظائفه أيضاً.

إنخفاض كمية البوتاسيوم و الصوديوم في الجسم يؤدي الى اضطراب في عمل القلب، و في معدل ضغط الدم.

هناك عدة آراء تشير الى أن الرجيم الكيميائي قد يسبب جفاف الجلد و ظهور الترهلات في الجسم و ضعف في عضلات الجسم، كما يمكن أن يسبب التسمم في الجهاز الهضمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً