ارتفاع حصيلة ضحايا كارثة تسونامي في أندونيسيا لـ 429 قتيلاً

ارتفاع حصيلة ضحايا كارثة تسونامي في أندونيسيا لـ 429 قتيلاً

أعلن مسؤول أندونيسي اليوم الثلاثاء أن حصيلة ضحايا موجات المد البحري العاتية “تسونامي” التي ضربت المناطق الساحلية في جزيرتي جاوة وسومطرة في أندونيسيا ارتفعت إلى 429 قتيلاً. وقالت وكالة التخفيف من آثار الكوارث إن “عدد المصابين بلغ 1485، في حين مازال 154 شخصاً في عداد المفقودين”.وقد بدأت فرق القوات العسكرية وعمال الإغاثة في الوصول للمناطق المعزولة في الجزء …




جانب من ضحايا كارثة التسونامي (أ ف ب)


أعلن مسؤول أندونيسي اليوم الثلاثاء أن حصيلة ضحايا موجات المد البحري العاتية “تسونامي” التي ضربت المناطق الساحلية في جزيرتي جاوة وسومطرة في أندونيسيا ارتفعت إلى 429 قتيلاً.

وقالت وكالة التخفيف من آثار الكوارث إن “عدد المصابين بلغ 1485، في حين مازال 154 شخصاً في عداد المفقودين”.

وقد بدأت فرق القوات العسكرية وعمال الإغاثة في الوصول للمناطق المعزولة في الجزء الواقع بجنوب غرب جزيرة جاوة الأكثر تضرراً بإقليم بانتين، التي عزلها التسونامي.

ويشار إلى أن هطول الأمطار الاستوائية لأيام أدى لعرقلة جهود الإغاثة التي تباطأت بسبب الدمار الذي لحق بشبكات الطرق في المناطق النائية، التي كانت في حالة سيئة حتى قبل أن يقع التسونامي.

وقال سوتوبو بورو نوجروهو المتحدث باسم وكالة التخفيف من آثار الكوارث: منطقة بانديجلانج في إقليم بانتين مازالت الأكثر تضرراً من بين 7 مناطق متضررة، وقد أعلنت الحكومة عملية طوارئ لمدة أسبوعين في المنطقة”.

وخلص الخبراء إلى أن موجات تسونامي التي ضربت سواحل مضيق سوندا -الفاصل بين جزيرتي جاوة وسومطرة- نتجت بشكل غير مباشر عن الانفجارات البركانية من بركان ماونت اناك كراكاتو، على بعد 50 كيلومترا من ساحل المضيق.

ويشار إلى أن منطقة بانديجلانج كانت تعج بالسائحين عندما ضرب التسونامي ليلة السبت الماضي، وذلك بعد 24 دقيقة من ثوران البركان مما سبب وقوع انهيارات أرضية.

أضاف سوتوبو أنه على الرغم من حجم المأساة، ما زالت الحكومة تصنف الدمار الناجم عن تسونامي على أنه كارثة محلية، ولم يتم حتى الآن إجراء مناقشات حول توصيفه على أنه كارثة وطنية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً