«الفجيرة الخيرية» تستعد لعام التسامح ببرامج إنسانية مبتكرة

«الفجيرة الخيرية» تستعد لعام التسامح ببرامج إنسانية مبتكرة

ترأس سعيد بن محمد الرقباني رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الخيرية، الاجتماع الدوري لموظفي جمعية الفجيرة الخيرية، للاطلاع على الأنشطة والبرامج، التي نفذتها الجمعية في عام 2018، وأبرز المشاريع التي ستنفذها الجمعية عام 2019، مؤكداً أن أجندة الجمعية تضم عدداً كبيراً من مبادرات العمل الخيري والإنساني.

ترأس سعيد بن محمد الرقباني رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الخيرية، الاجتماع الدوري لموظفي جمعية الفجيرة الخيرية، للاطلاع على الأنشطة والبرامج، التي نفذتها الجمعية في عام 2018، وأبرز المشاريع التي ستنفذها الجمعية عام 2019، مؤكداً أن أجندة الجمعية تضم عدداً كبيراً من مبادرات العمل الخيري والإنساني.

ووجّه الرقباني الإدارة التنفيذية للجمعية وكل الموظفين والمتطوعين بالتركيز على برامج العمل الخيري والإنساني في عام التسامح 2019 بصورة مبتكرة ومبدعة.

وقال: «في عهد قيادتنا الرشيدة، أصبحت الإمارات نموذجاً فريداً في تعزيز قيم التسامح والانفتاح على الآخر، والوسطية والتعايش، حيث ينعم كل أبناء الجنسيات المختلفة المقيمين على أرض الإمارات الطيبة بالحياة الكريمة والمساواة والاحترام، وبفضل الرؤى الاستثنائية لقيادتنا الرشيدة، أصبحت الإمارات عاصمة عالمية، تلتقي فيها حضارات الشرق والغرب، لتعزيز السلام والتقارب بين الشعوب كافة».

توجيهونوّه الرقباني بالاهتمام الكبير الذي توليه الجمعية في مساعدة المحتاجين في جميع المجالات مع التركيز على محاور عام التسامح من خلال تنفيذ مجموعة من المبادرات الخيرية والإنسانية والثقافية المختلفة وترسيخ قيم التسامح لدى الأجيال الجديدة.

وأشار إلى حرص الجمعية على مساعدة أبناء وبنات الأسر الفقيرة المسجلة في الجمعية، لمواصلة تعليمهم في مختلف المراحل الدراسية إضافة إلى رعاية الأيتام ودعم ومساندة الأسر المنتجة من خلال العديد من الأنشطة والبرامج.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً