روسيا: سيف الإسلام يجب أن يكون جزءاً من العملية السياسية بليبيا

روسيا: سيف الإسلام يجب أن يكون جزءاً من العملية السياسية بليبيا

قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، الموفد الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن بلاده تدعم جميع المشاركين في العملية السياسية في ليبيا، حسبما أفادت قناة روسيا اليوم. وأضاف بوغدانوف، معلقاً على أنباء تحدثت عن طلب سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي للدعم والمساعدة من روسيا، أن سيف الإسلام وأنصاره، يجب أن يكونوا…




نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف (أرشيف)


قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، الموفد الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن بلاده تدعم جميع المشاركين في العملية السياسية في ليبيا، حسبما أفادت قناة روسيا اليوم.

وأضاف بوغدانوف، معلقاً على أنباء تحدثت عن طلب سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي للدعم والمساعدة من روسيا، أن سيف الإسلام وأنصاره، يجب أن يكونوا جزءاً لا يتجزأ من هذه العملية في البلاد.

وتابع: “نحن ندعم الجميع. وننطلق في ذلك من أنه لا يجوز بتاتاً عزل أي أحد واستبعاده، من العملية السياسية البناءة. ولذلك، نحن نحافظ على اتصالات مع جميع المجموعات التي توجد في الغرب والشرق والجنوب”.

وأشار بوغدانوف، إلى أن مواقف القبائل المختلفة في مناطق معينة من البلاد، تتمتع بأهمية كبيرة في ليبيا.

وذكر: “من الناحية التاريخية، المجتمع هناك يتسم بالطابع القبلي، أي أن موقف القبائل المختلفة، له أهمية كبيرة، لذلك أعتقد أن الدكتور سيف الإسلام وأولئك الذين يدعمونه، يمثلون قبائل معينة في مناطق محددة من البلاد، وكل هذا يجب أن يكون جزءاً لا يتجزأ من العملية السياسية العامة، بمشاركة الأطراف السياسية الأخرى الموجودة في طبرق وطرابلس ومصراتة”.

يشار إلى أن ليبيا تشهد صراعات مسلحة منذ الإطاحة بالزعيم معمر القذافي وقتله عام 2011، إضافة إلى تنازع ثلاث حكومات على إدارتها وهى الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب، وحكومة الوفاق، وحكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً