الأردن: اتهامات للإخوان بالانتهازية السياسية

الأردن: اتهامات للإخوان بالانتهازية السياسية

تضج منصات التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية في الأردن باتهامات لجماعة الإخوان غير المرخصة، بـ”الانتهازية السياسية”. وتأخذ هذه الصفحات على الإخوان عدم الإعلان عن مشاركتههم بشكل رسمي في احتجاجات الضرائب الأخيرة، على الدوار الرابع في العاصمة عمان.وعلى الرغم من أن حراك الرابع انتهى بشكل سلمي، بعد استجابة الحكومة الأردنية لأغلب مطالبه، إلا أن ألواناً فكرية بدأت تقييم مواقف …




جانب من تظاهرات


تضج منصات التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية في الأردن باتهامات لجماعة الإخوان غير المرخصة، بـ”الانتهازية السياسية”.

وتأخذ هذه الصفحات على الإخوان عدم الإعلان عن مشاركتههم بشكل رسمي في احتجاجات الضرائب الأخيرة، على الدوار الرابع في العاصمة عمان.

وعلى الرغم من أن حراك الرابع انتهى بشكل سلمي، بعد استجابة الحكومة الأردنية لأغلب مطالبه، إلا أن ألواناً فكرية بدأت تقييم مواقف القوى السياسية خلال الحراك، مستهجنة غياب الإخوان الرسمي عنه، حد التخوين والاتهام بالانتهازية.

ونشر الإعلام الأردني تصريحات إعلامية للسياسي الإسلامي ليث الشبيلات ينتقد فيها بحده جماعة الإخوان، مفسراً عدم إعلانها المشاركة في حراك الرابع بأنها “انتهازية سياسية” تقوم على المصالح.

ووصف شبيلات الجماعة بأنها أصبحت “صفر مكعب”.

وعرج شبيلات على كتلة الإخوان البرلمانية قائلاً بأنها “صامتة صمت القبور”، لكن مراقبين فسروا تصريحات شبيلات بأنها تحمل في طياتها الإشارة إلى محاولة الجماعة ممارسة الانتهازية بموقفها هذا من خلال مقايضة حكومة عمر الرزاز هذا الصمت برفع الحظر عن نشاطات الجماعة.

وعلى الرغم من إعلان أحزاب الإسلامية وخاصة حزب المؤتمر الوطني “زمزم” المشاركة في حراك الرابع، إلا أن الجماعة التي شارك الكثير من أعضائها في هذه الاحتجاجات، فضلت عدم الإعلان عن مشاركتها رسمياً فيه، بهدف ابتزاز الحكومة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً