داعش يصف منفذ هجوم ستراسبورغ بـ”الأخ المجاهد”

داعش يصف منفذ هجوم ستراسبورغ بـ”الأخ المجاهد”

احتفت صحيفة النبأ الداعشية بمنفذ الهجوم الدموي في سوق هدايا عيد الميلاد في ستراسبورغ الفرنسية أودى بحياة 3 أشخاص وأصاب 13، الإرهابي شريف شيكات، الذي أعلنت الشرطة الفرنسية مقتله. ووصفت النبأ الداعشية في عددها 161 الصادر اليوم الإثنين، بـ “الأخ المجاهد، الذي امتثل لأوامر التنظيم بتوجهيات الخليفة أبوبكر البغدادي”. ولد شريف شيكات في فبراير(شباط) 1989 في ستراسبورغ البعيدة في الشرق …




الإرهابي شريف شيكات


احتفت صحيفة النبأ الداعشية بمنفذ الهجوم الدموي في سوق هدايا عيد الميلاد في ستراسبورغ الفرنسية أودى بحياة 3 أشخاص وأصاب 13، الإرهابي شريف شيكات، الذي أعلنت الشرطة الفرنسية مقتله.

ووصفت النبأ الداعشية في عددها 161 الصادر اليوم الإثنين، بـ “الأخ المجاهد، الذي امتثل لأوامر التنظيم بتوجهيات الخليفة أبوبكر البغدادي”.

ولد شريف شيكات في فبراير(شباط) 1989 في ستراسبورغ البعيدة في الشرق الفرنسي، 490 كيلومتراً عن باريس، لوالدين من أصل مغربي. وكان هذا الشاب، الذي عاش في شارع تيتي لايف في العاصمة الألزاسية، عاطلا عن العمل.

ووفقاً للمعلومات التي قدمتها السلطات الفرنسية، حُكم عليه 27 مرة في فرنسا وسويسرا وألمانيا، بقضايا عنف وسطو.

كما داهمت الشرطة منزله قبل الهجوم الدامي، بعد قيامه بعملية سطو مسلح مقرونة بمحاولة القتل. وعثرت في المنزل على قنبلة وبندقية و4 سكاكين. لكن الرجل لم يكن موجودا بمنزله.

وتقول السلطات إنه اعتنق أفكاراً متطرفة عندما كان يمضي فترة عقوبة بالسجن في فرنسا وألمانيا وسويسرا عن جرائم سرقة وعنف.

وأسفرت عملية أمنية في مدينة ستراسبورغ في 13 ديسمبر (كانون الأول) 2018 عن تصفيته، وذلك بعد مواجهة جرت بينه و الشرطة الفرنسية انتهت بمقتله، في منطقة نويدورف/ميناو في ستراسبورغ بعد عملية أمنية شنتها الشرطة على بعد نحو كيلومترين من موقع الهجوم.

وأعلن تنظيم داعش الإرهابي أن الرجل الذي قتل ثلاثة أشخاص في مدينة ستراسبورغ الفرنسية أحد جنود التنظيم.

وقال التنظيم في بيان عبر ذراعه الإعلامي “منفذ هجوم مدينة ستراسبورغ شرقي فرنسا مساء الثلاثاء هو من جنود داعش ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف رعايا دول التحالف”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً