كيف أستعيد رشاقتي بعد الولادة؟

كيف أستعيد رشاقتي بعد الولادة؟

تتعرض أغلب السيدات لزيادة في الوزن أثناء فترة الحمل حفاظا على صحتها وصحة الجنين قصد ضمان حصوله على العناصر الغذائية التي تقتضيها فترات الحمل المختلفة. لكن الكثير من السيدات يتعرضن لمشكلة الوزن الزائد الذي يصعب التخلص منه بعد الولادة ويرغبن في الحصول على جسم متناسق ورشيق، لذلك سنقدم في مقال اليوم أفضل النصائح التي يمكن اتباعها في…

تتعرض أغلب السيدات لزيادة في الوزن أثناء فترة الحمل حفاظا على صحتها وصحة الجنين قصد ضمان حصوله على العناصر الغذائية التي تقتضيها فترات الحمل المختلفة. لكن الكثير من السيدات يتعرضن لمشكلة الوزن الزائد الذي يصعب التخلص منه بعد الولادة ويرغبن في الحصول على جسم متناسق ورشيق، لذلك سنقدم في مقال اليوم أفضل النصائح التي يمكن اتباعها في هذا الغرض دون التأثير على الرضاعة الطبيعية التي تعتبر المصدر الغذائي الأهم للرضيع.

الغذاء المتوازن

قبل التفكير في الرشاقة يجب التفكير في صحة الجسم، لأن السمنة تعتبر من أحد الأمراض التي يجب تفاديها من خلال الاهتمام بنوعية الطعام التي نتناوله بشكل يومي وأيضا الانتباه للتوقيت.

alt

يمكنك سيدتي الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه لأنها غنية بالفيتامينات والمعادن وتتضمن سعرات حرارية قليلة. هذا بالإضافة إلى تجنب اللحوم الحمراء الغنية بالدهون مع تناولها بشكل معتدل أو خلال وجبات الغداء مقابل الإكثار من تناول الدجاج والأسماك الغنية بالأحماض الدهنية الغير مشبعة مثل السلمون، والسردين، والتونا.

لا تترددي سيدتي في تناول الحليب واللبن الزبادي للحصول على نسبة الكالسيوم الذي يساعدك في حماية العظام وتزويد الطفل أيضا بما يحتاجه من العناصر الغذائية.

الرضاعة الطبيعية

قد تتساءلين عن علاقة فقدان الوزن المكتسب أثناء الحمل بالرضاعة، لكن أثبتت الدراسات الحديثة أن الرضاعة يمكن أن تساعد الأم على استرجاع وزنها والحصول على جسم متوازن وصحي. لذلك لا تترددي سيدتي في إرضاع طفلك حتى يساعدك على استعادة وزنك السابق.

شرب المياه

يساعد شرب كميات كافية من الماء على إدرار حليب الأم المرضع والوقاية من الإصابة بالجفاف وتعزيز عملية الأيض وبالتالي حرق السعرات الحرارية الزائدة.

النوم الصحي

من الضروري الحصول على قسط كاف من النوم الوافر لتسهيل عملية التخلص من الوزن الزائد، لأن كثرة السهر تحفز الجسم على زيادة إنتاج هرمون الكورتيزول الذي يعيق عملية حرق الدهون. لذلك احرصي سيدتي على النوم لمدة لا تقل عن ثمانية ساعات على الأقل حتى تكون محاولة التخلص من الوزن المكتسب خلال الحمل ناجحة.

alt

التمارين الرياضية

بالتأكيد يعد الغذاء الصحي شرط أساسي للتخسيس لكنه لا يكفي لحرق الدهون المتكدسة في الجسم. لذلك ننصحك سيدتي بممارسة تمارين الرياضة في المنزل لحرق السعرات الحرارية. جربي التمارين البسيطة مثل المشي مع دفع عربة الطفل، الرقص، تمارين اليوغا وكل ما يمكنك تطبيقه بشكل لا يضر بصحتك في حال كانت الولادة طبيعية. أما إذا كنت قد خضعت لعملية قيصرية فيجب القيام بالتمارين الرياضية بعد الشفاء مع الحصول على النصائح من الطبيب المختص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً