باكستان: السجن 7 سنوات لنواز شريف

باكستان: السجن 7 سنوات لنواز شريف

أمرت إحدى محاكم محاربة الفساد في باكستان، اليوم بعقوبة السجن لمدة 7 سنوات على رئيس الوزراء الأسبق، نواز شريف، لحيازته مصنعاً للصلب، فيما أعلنت تبرئته في قضية فساد أخرى، بعد الحكم عليه بالسجن 10 سنوات في يوليو(تموز) الماضي. وفرض أرشد مالك، قاضي مكتب المساءلة الوطني في باكستان، على نواز عقوبة السجن 7 سنوات وغرامة بقيمة 2.5 مليون دولار لاعتبار أن شركة “العزيزية…




رئيس الوزراء الباكستاني الأسبق نوزا شريف (أرشيف)


أمرت إحدى محاكم محاربة الفساد في باكستان، اليوم بعقوبة السجن لمدة 7 سنوات على رئيس الوزراء الأسبق، نواز شريف، لحيازته مصنعاً للصلب، فيما أعلنت تبرئته في قضية فساد أخرى، بعد الحكم عليه بالسجن 10 سنوات في يوليو(تموز) الماضي.

وفرض أرشد مالك، قاضي مكتب المساءلة الوطني في باكستان، على نواز عقوبة السجن 7 سنوات وغرامة بقيمة 2.5 مليون دولار لاعتبار أن شركة “العزيزية ستيل ميلز” المسجلة باسم أحد أبنائه في السعودية تخص رئيس الوزراء الأسبق، الذي لم يتمكن من توضيح كيفية تمويل ذلك المشروع.

وفي الوقت نفسه، أعلن القاضي براءة نواز في قضية فساد أخرى محتملة على صلة بشركة استثمارية في بريطانيا.

وعقب إعلان الحكم، ألقي القبض على نواز وتم الزج به في إحدى العربات الأمنية وسط إجراءات أمنية مشددة وبعد مواجهة بين نحو 500 من أتباعه والشرطة التي كانت تحرس المحكمة.

وحاول أتباع نواز الوصول إلى المحكمة وإلقاء الأحجار على قوات الأمن التي ردت بإطلاق غازات مسيلة للدموع.

وكان الحكم بالسجن 10 سنوات قد صدر في 6 يوليو(تموز) الماضي قبل أقل من 3 أسابيع على الانتخابات العامة التي فاز فيها وسط اتهامات بالتزوير، حزب تحريك وإنصاف، بقيادة لاعب الكريكيت السابق عمران خان، الذي اختير رئيساً للوزراء.

وأدين نواز شريف بالسجن 10 أعوام وابنته مريم بالسجن 7 أعوام في حين حصل زوجها على حكم بالسجن عام بتهمة عدم التعاون.

وفي سبتمبر(أيلول) الماضي أمرت المحكمة العليا في إسلام أباد، بالإفراج عن نواز شريف وتعليق العقوبة التي كان يقضيها بالسجن 10 سنوات بتهمة الفساد بسبب عدم كشفه عن شراء أربع شقق فاخرة في لندن، وقلبت طلب دفاع شريف وابنته مريم نواز وزوجها محمد سفدار بإعادة نظر القضية ضد الثلاثة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً