أفضل أفلام نتفليكس في 2018 التي تفوقت على صالات السينما

أفضل أفلام نتفليكس في 2018 التي تفوقت على صالات السينما

استطاعت منصات خدمات البث التلفزيوني عبر الانترنت لاسيما شبكة نتفليكس من تحقيق قفزات نوعية في مجال إنتاج وبث الأفلام والبرامج عبر الانترنت، وذلك بعد توسعها في ميزانية الانتاج المخصصة لبرامجها، التي وصلت إلى 8 مليار دولار في 2018، وتجاوز عدد متابعيها 130 مليون مشترك حول العالم. ويورد موقع 24 فيما يلي أفضل أفلام نتفليكس لعام 208 والتي تمكنت من تحقيق نجاحاً جماهيراً واسعاً …




فيلم Apostle


استطاعت منصات خدمات البث التلفزيوني عبر الانترنت لاسيما شبكة نتفليكس من تحقيق قفزات نوعية في مجال إنتاج وبث الأفلام والبرامج عبر الانترنت، وذلك بعد توسعها في ميزانية الانتاج المخصصة لبرامجها، التي وصلت إلى 8 مليار دولار في 2018، وتجاوز عدد متابعيها 130 مليون مشترك حول العالم.

ويورد موقع 24 فيما يلي أفضل أفلام نتفليكس لعام 208 والتي تمكنت من تحقيق نجاحاً جماهيراً واسعاً نافست من خلاله أفضل الأفلام المعروضة في صالات السينما:

فيلم “Apostle”
بالرغم من عدم حصول فيلم الرعب والغموض”Apostle”على حصته من الحملات الإعلانية والترويج التي التي أطلقتها نتفليكس للإعلان عن عروضها في شهر الهالوين أكتوبر (تشرين الأول)، إلا أنه استطاع أن يحظى بنسبة مشاهدة عالية واستحساناً جماهيراً من متابعيه، ويبدو أن الفضل في ذلك يعود للمخرج والملاكم البريطاني جاريث ايفانز الذي استطاع أن ينقل المشاهد لأجواء الفيلم التي تتميز بالرعب والإثارة النفسية، وتدور حول رحلة توماس ريتشاردسون بعد سفره إلى جزيرة نائية لإنقاذ شقيقته التي اختطفتها طائفة دينية غامضة مطالبة بفدية لإعادتها آمنة، وهناك يقوم بكشف الأكاذيب والأسرار التي ترتكز عليها هذه الطائفة.

فيلم “BlacKkKlansman”
استطاع فيلم السيرة الذاتية الدرامي”بلاك كلانسمان” للمخرج الأمريكي سبايك لي، أن يحجز لنفسه مقعداً في مهرجان كان السينمائي لهذا العام بعد حصوله على الجائزة الكبرى، كما تم ترشيحه لجوائز غولدن غلوب وسط توقعات بتواجده ضمن مجموعة الأفلام المرشحة لجوائز الأوسكار لعام 2018، ولعل السبب في ذلك يعود إلى أحداثه الواقعية المستمدة من كتاب مذكرات المحقق الأمريكي من أصول أفريقية، رون ستالوورث، والذي تمكن من اختراق المنظمة السرية والعنصرية “كو كلكس كلان” عام 1970، والتي كان لها تاريه إجرامي متطرف تجاه السود في أمريكا.

فيلم “A Quiet Place”
ليس غريباً أن ينافس فيلم الرعب والغموض”في مكان هادئ” بقوة على جوائز الأوسكار لهذا العام، بعد أن نجح مخرج الفيلم وبطله وكاتبه النجم جون كراسنسكي وزوجته ايميلي بلانت في تقديم نموذجاً مختلفاً لأفلام الرعب الصامتة التي صنفت ضمن الأفضل والأكثر بحثاً عبر غوغل عام ٢٠١٨، تدور أحداث الفيلم عن مستقبل الأرض التي تتعرض لهجوم وحوش تفترس البشر عن طريق تتبع أصواتهم، مما يضطر أسرة كرانسكي أن تسكن في مرزعة هادئة لبعض الوقت والتواصل مع بعضهم عن طريق لغة الإشارة لحماية عائلتهم.

فيلم كفرناحوم”
نجحت المخرجة اللبنانية نادين لبكي في نقل رسالة انسانية للعالم من خلال قصة فيلمها “كفرناحوم” الذي يناقش قضية أصبحت ظاهرة متفشية وهي أطفال الشوارع ومشاكل والإساءة التي يتعرضون لها، وذلك بالاستعانة بأشخاص وحكايات حقيقية، وهي قصة الطفل زين (12 عاماً)، الذي قرر يقاضي والديه اللذان أحضراه إلى العالم دون أن يكونا قادرين على منحه الحب الكافي وتربيته تربية سوية.استطاع الفيلم أن يحقق أصداء واسعة بعد وصوله لأهم جوائز هوليوود وحصوله على جائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي وترشيحه لجوائز غولدن غلوب كأفضل فيلم بلغة أجنبية مما يشير إلى تواجده ضمن الأفلام المنافسة على جوائز الأوسكار في يناير (كانون الثاني) القادم.

فيلم “موت ستالين”
حظي فيلم “موت ستالين”، الذي يتسم بطابع نقدي ساخر بإشادة كبيرة من قبل المتابعين والنقاد منذ العرض الأول له، بالرغم من أن الفيلم تم تصويره في 2016 أي قبل تولى دونالد ترامب الرئاسة الأمريكية، إلا أنه يحمل العديد من الإسقاطات السياسية التي تتشابه مع المشهد الأمريكي الحالي، بحسب ما صنفه بعض النقاد. الفيلم من إبداع الاسكتلندي أرماندو يانوتشي، صاحب المسلسل التليفزيوني الأمريكي “فييب”، حيث يروي واحدة من أكثر الفترات سوداوية في التاريخ الحديث، بعد وفاة الديكتاتور الروسي جوزيف ستالين، الذي استمر في السلطة لما يقرب من 30 عاماً وعرف بجنون العظمة وتصرفاته الوحشية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً